«محلي تاورغاء» يُوضح إشكالية امتحانات الطلبة والخدمات الصحية للعالقين

أكد مدير مكتب الشؤون الاجتماعية التابع للمجلس المحلي تاورغاء، خليفة مفتاح الدقلي، افتتاح عيادة خاصة للمهجرين بمخيم هراوة، وذلك في ظل المعاناة التي يُواجهها النازحون الذين انقطعت بهم السبل في الصحراء.

وقال الدقلي في اتصال مع «بوابة الوسط» اليوم الأحد إن عدد المتواجدين بمخيم هراوة بلغ 369 عائلة، لافتًا إلى أنّ الهيئة الليبية للإغاثة أحضرت مواد غذائية وأدوية للمتواجدين بالمخيمات، كما جرى افتتاح عيادة بحضور مدير عام المجمع الصحي هراوة.

وحول امتحانات الطلبة المتواجدين بالمخيم، قال «القلي» إنه جرى الاتفاق على أن يعود أهالي الطلبة بأبنائهم لشرق ليبيا لتأدية الامتحانات كل حسب المؤسسة التعليمية التابع لها.

وأضاف أن هناك مساعي من قبائل المنطقة الشرقية لحل الأزمة، منوهًا بأنّ وفدًا من مشايخ القبائل زار يوم الجمعة الماضي مخيم هراوة وطلب من الأهالي العودة إلى مدينتهم دون شروط وتنفيذ بنود اتفاق العودة.

ويُواجه اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء عراقيل منذ الأسبوع الماضي بعدما تعثر وصول عشرات العائلات من نازحي تاورغاء إلى بلدتهم؛ بسبب مطالبة جهات من مصراتة بتأجيل عودة الأهالي حتى الوصول «إلى معالجة موضوعية واقعية عادلة لهذا الملف بالغ الحساسية».

يأتي ذلك بعد نحو سبعة عشر شهرًا من مصادقة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، على اتفاق المصالحة بين ممثلين عن مجلسي بلدي مصراتة ومحلي تاورغاء بتونس في الحادي والثلاثين من أغسطس 2016 برعاية أممية.

المزيد من بوابة الوسط