«النواب» يدين تفجير بنغازي: «الإرهاب» يستهدف أمن المدينة

دان مجلس النواب التفجير «الإرهابي» الذي استهدف المصلين في مسجد سعد بن عبادة ببنغازي، والذي خلَّف قتيلاً واحدًا وعشرات المصابين.

وقال مجلس النواب في بيان صادر عنه إن «قوى الإرهاب والتطرف تسعى لضرب أمن مدينة بنغازي عبر استهداف آثم لحياة المدنيين».

وأكد مجلس النواب في بيانه «دعمه الكامل للقوات المسلحة وأجهزة الشرطة والجهات الأمنية كافة لبسط الأمن في مدينة بنغازي، وعدم السماح لقوى الإرهاب والتطرف بالعبث في المدينة وأهلها وملاحقة الجناة وتقديمهم إلى العدالة»، متقدمًا بتعازيه إلى أهالي مدينة بنغازي وإلى الشعب الليبي.

وتسلم مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث قتيلًا واحدًا و87 جريحًا بينهم أطفال، ضحايا التفجير المزدوج الذي وقع بمسجد سعد بن عبادة في وقت سابق الأمس بعبوتين ناسفتين، وذلك بين منطقة الماجوري وشارع سيدي عبدالجليل (البركة) وسط المدينة.

وقالت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، فاديا البرغثي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» أمس الجمعة إن «المستشفى تسلم جثمان قتيل واحد يدعى خالد مفتاح حمد عبدالرحيم القذافي، و87 جريحًا إصاباتهم متفاوتة بين البسيطة والمتوسطة والحرجة».