«الأعلى لقبائل الأشراف والمرابطين» يدين تفجير بنغازي: الإرهاب لا دين له

دان المجلس الأعلى لقبائل الأشراف والمرابطين الهجوم «الإرهابي» الذي استهدف مسجد سعد بن عبادة بمنطقة الماجوري في مدينة بنغازي أمس الجمعة، مخلفًا قتيلاً واحدًا وعشرات الجرحى.

وقال الأعلى لقبائل الأشراف في بيان صادر عنه اليوم إن «الإرهاب يكشف مرة أخرى عن حقيقته الهمجية وطبيعته العبثية، التي لا يقرها عقل ولا يبررها دين»، مشيرًا إلى أن هذا التفجير «ينتهك عصمة الإنسان المكرّم وحرمة المكان المقدّس، ويبرهن مرة أخرى أن الإرهاب لا دين له».

وقدّم المجلس في ختام بيانه «أحر التعازي لذوي الضحايا الذين سقطوا خلال التفجير والشفاء أيضًا للمصابين به».

وتسلم مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث قتيلًا واحدًا و87 جريحًا بينهم أطفال، ضحايا التفجير المزدوج الذي وقع بمسجد سعد بن عبادة في وقت سابق أمس بعبوتين ناسفتين، وذلك بين منطقة الماجوري وشارع سيدي عبدالجليل (البركة) وسط المدينة.

وقالت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، فاديا البرغثي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» أمس الجمعة إن «المستشفى تسلم جثمان قتيل واحد يدعى خالد مفتاح حمد عبدالرحيم القذافي، و87 جريحًا إصاباتهم متفاوتة بين البسيطة والمتوسطة والحرجة».

المزيد من بوابة الوسط