مصادر لـ«بوابة الوسط»: انفجار بنغازي وقع أثناء إلقاء خطبة الجمعة عن «عيد الحب»

قال الجريح بمستشفى الجلاء محمد مراجع المهشهش، إن التفجير الذي استهدف مسجد سعد بن عبادة، وقع أثناء إلقاء الشيخ عبدالرحمن علي إجويلي خطبة الجمعة.

ولفت المهشهش الذي يتلقى العلاج بمستشفى الجلاء للجراحة، لـ«بوابة الوسط»، إلى أنّ «خطيب الجمعة أصيب بجروح ولم يقتل كما تردد في بعض وسائل الإعلام».

وفي السياق نفسه أفاد شهود عيان «بوابة الوسط» بأن «العبوة التي انفجرت لم تكن داخل المسجد وإنما بين الممر الذي يوجد به السلم المؤدي إلى الدور الثاني، ومدخل مصلى الدورالأرضي، حيث تم وضعها بالقرب من أحذية المصلين».

وأشار الشهود إلى أن «الجدار الفاصل بين المصلين ومكان العبوة خفّف من حجم الخسائر، وأن معظم الإصابات كانت نتيجة تطاير وتساقط حجار الجدران».

يأتي هذا فيما حصلت «بوابة الوسط» على تسجيل صوتي يُبيّن وقوع التفجير أثناء إلقاء خطيب مسجد سعد بن عبادة خطبة الجمعة التي كانت تتحدث عن «عيد الحب».

واستهدف تفجير مزدوج بعبوتين ناسفتين مسجد سعد بن عبادة بين منطقة الماجوري وشارع سيدي عبدالجليل (البركة) وسط المدينة في بنغازي.

المزيد من بوابة الوسط