في العدد 116.. «الوسط» تحاور المبعوث الأممي.. وأهالي تاورغاء من المخيمات إلى الخيام

صدر اليوم الخميس العدد «116» من جريدة «الوسط»، متضمناً حوارات وتقارير وتحقيقات ترصد أهم مستجدات الوضع في ليبيا سياسياً وثقافياً ورياضياً.

ففي الصفحة الأولى، أبرزت «الوسط» معاناة عشرات العائلات من نازحي بلدة تاورغاء، الذين دخلت معاناتهم أسبوعها الثاني، منذ تنفيذ وعد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بتمكين هؤلاء النازحين من العودة إلى بلدتهم، وفق اتفاق المصالحة المبرم سابقاً بين ممثلين عن تاورغاء ومصراتة.

للاطلاع على العدد «116» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وأشار التقرير الرئيسي بالصفحة الأولى إلى أنه لم يستجد شيء طوال الأسبوع حول هذه المسألة، سوى نصب الخيام للعائلات العائدة في منطقة قرارة القطف على بعد 40 كلم من تاورغاء، فيما استمرت الاتصالات بين الشخصيات والجهات ذات العلاقة على امتداد الأسبوع، بغية التوصل إلى حل يفك عقدة عودة النازحين إلى بيوتهم.

لقاء سلامة مع حفتر
وفي الصفحة الثالثة، انفرد العدد 116 بحوار شامل أجراه مراسل «الوسط» مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، الذي تحدث عن مستجدات الأوضاع السياسية والإنسانية، كاشفاً عن تفاصيل آخر لقاءاته مع القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر.

كما نشرت «الوسط» حواراً لموقع مركز الأداء الاستراتيجي «ستراكتيجيا» الإسباني مع رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله، ونقل الحوار عن صنع الله قوله إن الأزمة السياسية هي العائق الأساسي الذي يحول دون تحقيق مستويات الإنتاج النفطي المأمولة والبالغة 1.7 مليون برميل يومياً، فضلاً عن التحديات الأمنية ونقص الاستثمارات.

وأبرزت صفحة البلديات، مشروعات تنموية جرى تنفيذها هذا الأسبوع في طبرق والبوانيس وأجدابيا وتمنهنت والجبل الأخضر. رغم الأزمات السياسية والصعوبات الأمنية التي تواجهها البلاد، والمستمرة منذ 7 أعوام.

المتشددين الأميركيين في صفوف «داعش»
وأبرزت الصفحات العربية والدولية دراسة لجامعة واشنطن حول المتشددين الأميركيين الذين قاتلوا في صفوف تنظيمات «داعش» والقاعدة في العراق وسوريا، وكشفت أن هؤلاء أقل ميلاً لتنفيذ اعتداءات إرهابية بعد عودتهم إلى بلادهم بالمقارنة مع المتطرفين الأوروبيين الذين يفوقونهم عدداً بكثير.

للاطلاع على العدد «116» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وأبرزت صفحة التحقيقات، التحذيرات والمخاوف الدولية من صعوبات محتملة تحول دون إجراء الانتخابات هذا العام، مع مضي حركة قيد المواطنين في منظومة التسجيل بسجل الناخبين في الداخل والخارج، الذين بلغ إجمالي عددهم مليونان و331 ألف و109 ناخب.

تعافي الاقتصاد
وفي الصفحات الاقتصادية، تحاول «الوسط» الإجابة على سؤال «هل حقاً تعافى الاقتصاد في 80 يوماً؟»، وذلك في إشارة إلى 80 يوماً فقط فاصلة بين «راية حمراء» رفعها محافظ المصرف المركزي الصديق الكبير محذراً من إفلاس ليبيا، وبين «راية خضراء» لم يرفعها، رغم إعلانه أن الاقتصاد الوطني استعاد عافيته، وزاد حين وصف التطورات الاقتصادية الأخيرة بـ«الإيجابية».

الثقافة والفن والرياضة
وفي الملف الثقافي، تواصل «الوسط» تغطية المشاركة الليبية في النسخة الخامسة والأربعين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، إذ أقيمت عدة ندوات تخص الشأن الليبي، أبرزها عن المسرح وحاضره ومستقبله، وكذا ندوة عن جذور وامتدادات الثقافة الليبية، إضافة إلى إلقاء الضوء على تكريم نادي أصدقاء الكتاب للأديب محمد المسلاتي.

أما صفحة الفن، فنشرت حواراً مع الفنان خليفة الحوات، والذي يتحدث عن مسيرته ومشواره مع الفن، الذي تحدث عن أسباب استمرار بعض الفنانين الليبيين، فيما يقول صُنّاع «نُص جوازة» إن الفيلم يدعو إلى بثِّ الحب بين الناس من جديد، إضافة إلى تصريحات خاصة لفنانة شمس الكويتية، التي تتحدث عن «فارس أحلامها».

للاطلاع على العدد «116» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتنشر صفحات الرياضية تقريراً عن فريق الاتحاد «العميد» الذي يقص شريط مشاركات الأندية الليبية داخل القارة السمراء بمواجهة فريق الساحل بطل كأس النيجر بتونس، السبت، في لقاء الذهاب بالدور التمهيدي لبطولة «الكونفيدرالية»، وتقرير آخر عن مواجهة فريق التحدي «الفهود»، الأحد، فريق أدوانا ستارز الغاني في القاهرة، ضمن ذهاب الدور التمهيدي ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط