اتفاق على تسليم ميناء البريقة النفطي والمطار إلى مديرية أمن المنفذ البحري

وافقت شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط، على تسليم الميناء النفطي ومطار البريقة إلى مديرية أمن المنفذ البحري، بحسب ما أعلنه رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن منفذ البريقة.

وجاء الاتفاق خلال اجتماع عُقد صباح اليوم الأحد، بمكتب مراقبة الأمن الصناعي بشركة سرت لانتاج وتصنيع النفط والغاز، ضم رئيس مجلس إدارة الشركة عبدالله إبراهيم اشويقي، ومراقب الأمن الصناعي بالشركة عبدالعزيز نجم الجازي، ومدير أمن منفذ البريقة البحري المقدم ضيف الله امراجع سالم.

وقال رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن منفذ البريقة البحري لـ«بوابة الوسط» إن شركة سرت لتصنيع النفط والغاز وافقت على تسليم الميناء النفطي والمطار إلى المديرية وتعمل على تجهيز المنفذ الجوي بالاحتياجات الضرورية حتى يتم تسليمه إلى المديرية في حفل افتتاح سيُعلن عنه في وقت لاحق.

وأضاف أن المنفذ الجوي سيكون تحت سيطرة مديرية أمن منفذ البريقة وخاص بنقل العاملين في الشركات النفطية على أن تقوم المديرية بتحديد الأجهزة الأمنية الأخرى التي ستكلف بمهام داخل المطار تحت إشراف مباشر من قبل مديرية أمن منفذ البريقة البحري.

وبيّن أن الاجتماع جرى خلاله «الاتفاق ما بين شركة سرت ومنفذ البريقة على الإجراءات القانونية اللازمة التي سيتم من خلالها تحديد الأشخاص الذين يُسمح لهم بالسفر عبر المنفذ الجوي وذلك عبر التصريح النفطي الخاص بالعاملين في الشركات النفطية».

وأضاف «تم الاتفاق أيضًا على تخصيص صالة الاجتماعات الخاصة بشركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز للمديرية، وذلك لاستقبال العناصر الجدد الذين تم تنسيبهم إلى الإدارة العامة لأمن المنافذ والتي تم من خلالها تكليف 75 عضوًا بمديرية أمن منفذ البريقة البحري»، مشيرًا إلى أن شركة سرت أبدت استعدادها لتوفير حافلة لنقل الأعضاء الجدد من مدينة بنغازي إلى مديرية أمن منفذ البريقة.

حضر الاجتماع معاون مدير أمن منفذ البريقة البحري المقدم أنس محمد فرج، وعضو منفذ بنغازي الجوي العقيد آدم محمد امحمد المكلف من قبل هيئة القضاء والسيطرة بالجيش الوطني الليبي، ورئيس فرع المباحث العامة بالشركة النقيب علي محمد الفرجاني.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط