سرت تودع أحد ضباط الجيش قتله تنظيم «داعش» قرب زلة

ودّعت مدينة سرت السبت أحد أبنائها من ضباط الجيش، خالد محمد الاربش المعدانى الذي قتله تنظيم «داعش» قرب بلدة زلة، حيث جرت مراسم جنازته بمقبرة سرت وسط حضور كبير من الأهالي والقيادات الأمنية وضباط الجيش بالمدينة.

وأكد مصدر عسكري، السبت، التعرف على هوية أحد القادة الميدانيين في تنظيم «داعش» ضمن قتلى الاشتباكات التي خاضها مسلحون من التنظيم مع قوات عسكرية على الطريق الرابط بين بلدتي زلة ومرادة.

وشهد الطريق الرابط بين بلدتي زلة ومرادة في منطقة الواحات، اشتباكات مسلحة بين قوة عسكرية تابعة للجيش الوطني الليبي وعناصر من تنظيم «داعش» لليوم الثاني على التوالي وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وأوضح المصدر العسكري أن القتيل الذي تم التعرف على هويته من عناصر «داعش» هو قائد ميداني كان سابقا في صفوف تنظيم أنصار الشريعة قبل أن ينضم إلى تنظيم «داعش»، وهو من سكان منطقة الصابري في مدينة بنغازي.

المزيد من بوابة الوسط