«مؤتمر وزاري» في جامعة بنغازي

نظم قسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد بجامعة بنغازي نموذج محاكاة دولية لمؤتمر وزاري حول أزمات التعايش السلمي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقالت عضو هيئة التدريس بقسم العلوم السياسية، الدكتورة نزيهة أحمد التركي، إن طلاب مادتي علم الاجتماع السياسي يحاكون الوزراء، حسب الصحفة الرسمية لمركز الإنتاج الإعلامي بالجامعة.

ولفتت إلى أن كل طالب يمثل دور وزير خارجية دولة، ويقدم خطابًا رسميًا على السياسات الحكومية التي تقوم بها دولته في تعزيز التعايش السلمي، واستعراض الأزمات التي درسها الطلاب خلال الفصل الدراسي،

وجرى تقسيم الطلاب إلى مجموعات متنافسة أثناء الفصل الدراسي، وقدموا دراساتٍ وأبحاثًا عن أزمة التعايش السلمي في العراق، وإعلان انفصال إقليم كردستان، وأزمة التعايش السلمي في إسبانيا وإعلان انفصال إقليم كتالونيا، وانفصال جنوب السودان، حسب التركي.

واعتبر ممثل دور وزير خارجية تركيا في المحاكاة الطالب فؤاد المجبري أن هذه المحاكاة «تجربة مهمة جدًا»، مشيرًا إلى اكتساب طلاب القسم مهارات جديدة من خلالها.

ونوهت الدكتورة نزيهة أحمد التركي بأن هذا الأسلوب يعرف بـ«التعليم التنفيذي»، الذي يجرى بطريقة تمثيل الأدوار، متمنية «انتهاجه في كل مواد قسم العلوم السياسية ليتمكن الطلبة من اكتساب المهارات العلمية والثقافية.

وأشارت ممثلة لدولة فرنسا، الطالبة أماني محمد الجراري إلى أنها استفادت كثيرًا من هذه التجربة، وقالت: «الدراسة النظرية شيء والتطبيق العملي أو الأسلوب التنفيذي شيء آخر، يوسع مداركنا ويكسبنا خبرةً ومهاراتٍ جديدة».