مقررة الأمم المتحدة: قلقون إزاء تهديدات تلقاها نازحو تاورغاء في طريق عودتهم

قالت المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للنازحين، سيسيليا جمينز، إن هناك جهودًا كثيرة بُذلت لعودة نازحي تاورغاء يوم 1 فبراير بعد7 سنوات من النزوح.

وأضافت مقررة الأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة طرابلس: «أشعر بالقلق إزاء التهديدات التي تلقاها النازحون في طريق عودتهم إلى منازلهم»، مؤكدةً أنها «عندما تحدثت إلى بعضهم كان هناك من يرغب في العودة، لكن البعض أعربوا عن مخاوفهم».

وأوصت المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للنازحين، سيسيليا جمينز، حكومة الوفاق الوطني بضرورة «تطوير خارطة طريق شاملة تماشيًا مع المبادئ التوجيهية المتعلقة بالنزوح الداخلي».

وقالت إنه يجب أن تتضمن تلك الخارطة «تحديد الأدوار والمسؤوليات بوضوح للوزارات وغيرها من الهيئات المعنية وضمان مساءلة جميع الجهات الفاعلة».

وأعربت سيسيليا جمينز، عن «قلقها الشديد» إزاء النزوح الذي يواجه العديد في ليبيا.

وقالت: «بالنسبة للكثير، بات النزوح يومًا بعد يوم، لأن انعدام الأمن والخوف من الاضطهاد يجعلان العودة إلى ديارهم مستحيلة»، بحسب تغريدة نشرتها «البعثة الأممية» عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل «تويتر».

المزيد من بوابة الوسط