موغيريني تعلق على غرق 90 مهاجرًا قبالة ليبيا

علقت الناطقة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، على غرق حوالي 90 مهاجراً قبالة السواحل الليبية، بينهم ليبيان، قائلة، إن الاتحاد الأوروبي «مصمم على الاستمرار في العمل لإنقاذ حياة المهاجرين في عرض البحر ومحاربة شبكات تهريب البشر».

وعبّـرت موغيريني، عن أسف الاتحاد لوقوع أعداد إضافية من الضحايا: قائلة «نحن مصممون على إكمال عملنا في البحث والإنقاذ وملاحقة المهربين في أي مكان تستطيع أن تصل إليه قواربنا»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

ويعمل الاتحاد الأوروبي على ضبط تدفقات المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط عبر وكالة حماية الحدود الأوروبية، وأيضاً عبر عملية صوفيا في المتوسط التي تضطلع بمهام إضافية منها تدريب خفر السواحل في ليبيا.

وكانت وكالة حماية الحدود أطلقت مؤخراً عملية «ثيميس»، للبحث والإنقاذ بدل عملية تريتون (القائمة منذ 2014)، لدعم السلطات الإيطالية في التعامل مع المهاجرين القادمين من شمال أفريقيا نحو أوروبا.

المزيد من بوابة الوسط