بعد حادث الجمعة.. منظمة: غرق أكثر من 120 مهاجرًا في أسبوع قبالة ليبيا

قالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة إن أكثر من 120 مهاجرًا غير شرعيًا لقوا حتفهم خلال أسبوع إثر غرق قوارب كانت تقلهم قبالة سواحل ليبيا.

وصرحت الناطقة باسم المنظمة، أوليفيا هيدون، في بيان نُشر على موقع المنظمة، أن 90 مهاجرًا على الأقل بينهم ليبيان لقوا حتفهم إثر غرق مركب كان يقلهم صباح الجمعة قبالة سواحل ليبيا.

وذكرت الناطقة أن جثث عشرة مهاجرين من بين التسعين جرفت إلى الشاطئ وهم ليبيان وثمانية باكستانيين.

«المنظمة الدولية للهجرة: جرى إنقاذ أو اعتراض طريق 29 ليبيًا أثناء محاولتهم الهجرىة إلى أوروبا في العام 2017»

وأوضحت أن 4 مهاجرين نجوا من الحادث، إذ تمكن ناجيان من السباحة إلى الشاطئ، بينما انتشل قارب صيد اثنين آخرين على قيد الحياة، مشيرة إلى أن المنظمة الدولية للهجرة تحاول الحصول على مزيد من المعلومات بشأن الحادث، وكذلك تعمل على التوصل إلى أفضل الطرق لمساعدة الناجين.

ويأتي الحادث عقب يوم من إعلان الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود «فرونتكس» اطلاق عملية جديدة في البحر المتوسط تحمل اسم «ثيميس» لمساعدة إيطاليا في السيطرة على سواحلها، معنية بأنشطة البحث والإنقاذ لتكون بديلًا لعملية «تريتون»، التي انطلقت في العام 2014.

وقالت المنظمة إن ما بين 32 إلى 37 مهاجرًا لقوا حتفهم الأحد الماضي إثر غرق مركب كان يقل أكثر من 130 شخصًا بعد يوم ساعات من مغادرته مدينة زوارة الليبية، فيما تمكنت سفن الإنقاذ انتشال 96 آخرين قبل غرقهم.

وأشارت هيدون إلى أنه «وفقًا لسجلات المنظمة الدولية للهجرة فقد جرى إنقاذ أو اعتراض طريق 29 ليبيًا خلال العام 2017، إلا أننا نعتقد أن الرقم الحقيقي أعلى من ذلك».

ووفق المنظمة فقد وصل 3.138 ألف مهاجر باكستاني إلى إيطاليا قادمين من ليبيا عبر البحر خلال العام 2017، لتحتل بذلك باكستان المرتبة الـ13 من حيث عدد مواطنيها الوافدين بطريقة غير شرعية على إيطاليا.

« 3.138 ألف مهاجر باكستاني وصلوا إلى إيطاليا عبر البحر قادمين من ليبيا خلال العام 2017»

وأضافت أنه خلال العام الجاري كان الباكستانيون ثالث أعلى جنسية من حيث عدد الوافيدن على إيطاليا حتى الآن، حيث وصل إلى روما في يناير الماضي 240 باكستانيًا، مقارنة بتسعة باكستانيين فقط وصلوا خلال الفترة نفسها العام الماضي.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة أعلنت أمس الخميس وصلوا 6.624 ألف مهاجر ولاجئ إلى أوروبا عبر البحر حتى يوم 28 يناير الماضي، مقارنة بـ5.983 ألف وصلوا خلال الفترة نفسها العام الماضي. وقالت المظمة إن إيطاليا وصل إليها نحو 64% من إجمالي الوافدين، تليها إسبانيا واليونان.

ووصل إلى إيطاليا العام الماضي 119 ألف مهاجر، غالبيتهم أنقذتهم القوات البحرية الأوروبية وخفر السواحل من البحر المتوسط أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا.

وأشارت المنظمة 246 مهاجرًا لقوا حتفهم غرقًا في البحر المتوسط خلال شهر يناير الماضي أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا، مقارنة بـ254 توفوا خلال الشهر نفسه العام الماضي.

ولفتت هيدون إلى أن 252 مهاجرًا أعيدوا إلى ليبيا أول أمس الأربعاء، بينهم 19 امرأة وسبعة أطفال، كانوا على متن قوارب مطاطية متجهة إلى أوروبا، فضلًا عن 23 آخرين أعيدوا إلى ليبيا أمس الخميس.

وقالت إن المنظمة الدولية للهجرة وفرت الغذاء والمشرب للمهاجرين فور وصولهم إلى شواطئ ليبيا، وقدمت العلاج لمن كانوا في حاجة إلى رعاية طبية طارئة، مضيفة أن المنظمة ستتابع كل حالة على حدا لمعرفة المساعدة الإضافية التي يمكن تقديمها.