مقررة الأمم المتحدة توصي «الوفاق» بتطوير خارطة طريق عودة النازحين

أوصت المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للنازحين، سيسيليا جمينز، حكومة الوفاق الوطني بضرورة «تطوير خارطة طريق شاملة تماشيا مع المبادئ التوجيهية المتعلقة بالنزوح الداخلي».

وقالت مقررة الأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة طرابلس، إنه يجب أن تتضمن تلك الخارطة «تحديد الأدوار والمسؤوليات بوضوح للوزارات وغيرها من الهيئات المعنية وضمان مساءلة جميع الجهات الفاعلة».

وأعربت سيسيليا جمينز، عن «قلقها الشديد» إزاء النزوح الذي يواجه العديد في ليبيا. وقالت: «بالنسبة للكثير، بات النزوح يوما بعد يوم، لأن انعدام الأمن والخوف من الاضطهاد مما يجعل العودة إلى ديارهم مستحيلة»، بحسب تغريدة نشرتها «البعثة الأممية» عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل «تويتر».

وعاد مساء الخميس، أهالي تاورغاء من منطقة الأربعين إلى بلدة هراوة (60 كلم شرق مدينة سرت) بعد أن باءت محاولات إكمال طريق عودتهم إلى مدينتهم بالفشل، على ما أفاد مصدر محلي «بوابة الوسط».

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» إن الرجوع إلى هراوة جاء «بعد محاولات عديدة قام بها أهالي تاورغاء الخيّرون لإقناع عناصر الأمن عند بوابة الـ20 شرق سرت التابعة لعملية (البنيان المرصوص) للسماح لهم بإكمال طريق العودة إلا أنهم طالبوا بإحضار إذن عبور من قبل الغرفة الأمنية التابعين لها حتى يسمح لهم بالعبور إلى مدينة تاورغاء».

المزيد من بوابة الوسط