«حكماء وشورى الحوامد» يبحث العراقيل أمام عودة أهالي تاورغاء

عقد مجلس الحكماء والشورى الحوامد، اجتماعًا بزليتن، لمعرفة المشاكل والأسباب التي عرقلت عودة أهالي تاورغاء أمس، كما تم بحث بذل كل الجهود للوصول إلى حل جذري إذا كان بالإمكان.

وقال مجلس حكماء وشورى الحوامد رئيس المهندس علي المهلهل، في بيان صادر عنه اليوم، إن «اجتماعهم بزليتن كان عفويًا غير مرتب له مسبقًا»، مشيرًا إلى أن دعوة المشاركة في عودة أهالي تاورغاء، كانت مقدمة من الجهات الراعية للاتفاق لكل المدن والقبائل بالمنطقة الغربية.

وأكد رئيس مجلس الحكماء والشورى الحوامد ضرورة أن يقوم المجلس الرئاسي واللجنة المعنية بقرار العودة بحلحلة المشاكل والنظر فيها بأقصى سرعة، منوهًا إلى أن أهالي مصراتة وتاورغاء سيحتكمون إلى صوت العقل.

ووجه المهلهل شكره إلى المجلس البلدي زليتن وسكان زليتن لاستقبالهم لضيوف البلدية من عابري الطريق أثناء مشاركتهم في عودة أهالي تاورغاء.