منظمة «شباب من أجل الوطن» ونشطاء يدعون عقلاء مصراتة لفتح طريق آمن لعودة أهالي تاورغاء

دعت منظمة «شباب من أجل الوطن» وعدد من النشطاء والمثقفين والإعلاميين والحقوقيين «أهل العقل و الحكمة» في مدينة مصراتة بـ«فتح طريق آمن» أمام عودة أهالي تاورغاء.

كما طالبت منظمة «شباب من أجل الوطن» ونشطاء في بيان أصدروه ليل الخميس عقلاء مصراتة بـ«إيقاف المجلس العسكري مصراتة عند حده».

ودعت منظمة «شباب من أجل الوطن» ونشطاء بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى «تهيئة المناخ السليم لعودة أهالي تاورغاء قبل الشروع حتى في الاستحقاق الانتخابي لضمان التمثيل العادل للمدينة في مجلس النواب».

«نص البيان»
تابعت منظمة شباب من أجل الوطن وعدد من النشطاء مساعي الصلح التي دعت لها أطراف سياسية موازية بعودة أهالي مدينة تاورغاء الكرام لمدينتهم و الذين مسهم الضرر لمدة 7 سنوات عجاف ضاق فيها أبناء المدينة الأمريّن لامأوى ولا مسكن و لا عيش كريم حتى، غربة في وطن و ما أقسى أن نعيش غربتنا بين بني جلدتنا و أبناء عمومتنا و شركائنا في الوطن.

ندعو أهل العقل و الحكمة في مدينة مصراتة بإيقاف المجلس العسكري مصراته عند حده و ذلك محاولةً لجبر الضرر، و أن التصعيد الذي أشار إليه المجلس البلدي مصراتة ليس نتاج الإعلام إنما هو نتاج تصرفات فردية و عشوائية و غير مسؤولة من المجموعات المسلحة المتمركزة و المُسيطرة على مدينة مصراتة و أن صبر أهالي مدينة تاورغاء طوال هذه الفترة أصبح في نهايته وأنه لم يعد كافياً لضمان استمرار حالة التهدئة.

نطالب الحكماء و العقلاء في مدينة مصراتة بفتح طريق آمن أمام عودة أهالي تاورغاء ، وكفى الله المؤمنين شر القتال فقد ملئت الأحقاد قلوب أطفالنا الذين ولِدوا و ترعرعوا في صقيع المخيمات نتيجة تعنت المجموعات المسلحة و المتطرفة المُسيطرة على مدينة مصراتة.

كما ندعو المجلس الرئاسي الذي ولد ميتاً من اتفاق الصخيرات المتهالك بأن يقف وقفة جادة لكونه هو من أشعل هذا الفتيل الذي سينفجر في وجهه أولاً قبل أي طرف أخر، و عليه أن يكون بحجم المسؤولية الاجتماعية اتجاه الأطفال و النساء و كبار السن من أهالي تاورغاء، وأن يكف الرئاسي عن العبث بمشاعر وعواطف أهل المدينة واستخدامهم ورقة سياسية له لضمان استمرار بقائه في الدعوة لخارطة سياسية توافقية جديدة يدعو لها المجتمع الدولي.

كما ندعو بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تهيئة المناخ السليم لعودة تاورغاء قبل الشروع حتى في الاستحقاق الانتخابي لضمان التمثيل العادل للمدينة في مجلس نواب و قبل حتى الشروع في الاستفتاء على مسودة الدستور المطروحة و قبل البدء في تحضير المؤتمر الليبي الجامع، و أن عودة أهالي تاورغاء كضمان سياسي لمصداقية المجتمع الدولي في إنهاء الأزمة السياسية في ليبيا.

الموقعون على البيان :
1- نسرين بوبكر المجذوب مهتمة بالشأن العام
2- فراس بوسلوم صحفي
3- احمد منصور العلاقي رئيس مجلس ادارة جمعية ريحان الشهداء
4- حسين الشكري سياسي
5- عبدالرؤوف الخضر مهتم بالشان العام
6- مروان عثمان مهتم بالشان العام
7- محمد حسين الزواوي إعلامي
8- المعتصم الفيتوري إعلامي
9- عمر عبدالرزاق الفاخري عضو لجنة المصالحة المكلفة من مجلس النواب
10- حسن فرج البكوش صحفي و مقدم برامج
11- حنان المقوب إعلامية
12- أحمد التُهامي كاتب و أديب
13- عبدالمنعم عبدالكريم الدينالي إعلامي
14- جمال يونس الفارسي مهتم بالشأن الثقافي
15- محمد عبدالكريم الفاخري إعلامي
16- محمد محمود بوجناح ناشط مدني
17 - مفتاح بوخليل عميد بلدية الكفرة المنتخب
18- عريش سعيد كاتب صحفي
19-احمد العبيدي مخرج و مصور
20- رامي المنصوري إعلامي
21- رويدة بلعيد بالحاج إعلامية و ناشطة مدنية
22- صلاح الدين يونس العبار مهتم بالشأن العام
23- جمال الفلاح ناشط حقوقي
24- دكتورة أم العز الفارسي سياسية و أكاديمية بجامعة بنغازي
25- دكتورة رحاب شنيب كاتبة و شاعرة
26- أ. سمية المصراتي رئيس مجلس إدارة منظمة قوة الربيع العربي
27- رافع الفاخري مهتم بالشأن الثقافي
28- مفتاح رجب الفيتوري مهتم بالشأن العام
29- خالد موسى السكران ناشط سياسي
30- أحمد فتحي العيساوي كاتب صحفي
31- سعد الزوي الناطق الرسمي باسم تيار الشباب الليبي
32- ناجي حماد قانوني
33-م.حازم محمد الفرجاني عضو هيئة تدريس جامعة بنغازي
34- جمال موسى المصراتي أستاذ جامعي
35- هيثم ونيس الطلحي مهندس و باحث أكاديمي
36- م.أسامة مصطفى الكزة مهتم بالشأن العام
37- عبدالله محمد الغرياني ناشط مدني
38- حنين بوشوشة إعلامية و مدافعة عن حقوق الإنسان
39- محمد الزوام الشريف إعلامي
40- معتز الفاخري ناشط مدني
41- رياض الهوني رئيس مجلس الإدارة منظمة شباب العمل التطوعي بنغازي
42-الحسين المسوري - صحفي