ساوتومي وبرنسيب تعيد استثمارات ليبية بعد تأميمها

قالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني، إنّ دولة ساوتومي وبرنسيب الواقعة في خليج غينيا الإستوائية غرب أفريقيا، وافقت على إعادة استشمارات ليبية كانت قد أممتها في وقت سابق، إلى الدولة الليبية، على ما أفاد بيان وزعه المكتب الإعلامي للوزارة اليوم الخميس.

وأوضح المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية في طرابلس، أن رئيس وزراء ساوتومي وبرنسيب بياتريس تروفادا، أكد خلال اجتماعه مع المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة، «موافقة بلاده على إرجاع الاستثمارات الليبية في بلاده إلى ليبيا بعد أن تم وضع اليد عليها في السابق».

وأعرب تروفادا خلال اجتماعه مع سيالة الذي جرى في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا عن استعداد ساوتومي وبرنسيب «لاستقبال وفد حكومي من ليبيا للتباحث حول هذه الاستثمارات والمشاريع وإتمام عملية الإرجاع وإعطاء الإذن بتشغيلها».

وأشار رئيس وزراء ساوتومي وبرنسيب بياتريس تروفادا إلى أن من ضمن الاستثمارات الليبية في بلاده «مزرعة البن والمصنع الخاص بتجهيز الإنتاج للتسويق ومصنع إنتاج المياه المعدنية».

وذكر المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني أن لقاء سيالة مع رئيس الوزراء في ساوتومي وبرنسيب بياتريس تروفادا، جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها.

المزيد من بوابة الوسط