بنغازي تفقد رجل المرور الأشهر في المدينة

فقدت مدينة بنغازي أحد أشهر رجال قسم المرور والتراخيص في المدينة، ناجي المسماري، الذي توفي الأربعاء عن «58 سنة» بعد صراع مع المرض.

عُـرف المسماري بين زملائه بنزاهته وتفانيه في العمل بقسم المرور والتراخيص واختار العمل الميداني عن المكاتب، ليكون قريبًا من المواطنين، الذين أطلقوا عليه لقب «أيقونة العمل الوطني»، وكان يتواجد بكثرة بمنطقة البركة لتنظيم حركة السير.

كان شرطي المرور، ناجي المسماري، يقف بمفترقات وشوارع مدينة بنغازي لتنظيم حركة السير، بشوش الوجه ويحظى باحترام جميع المواطنين في بنغازي، وكان مثالاً لشرطي المرور المخلص الذي يقف بجميع الأوقات دون كلل أوملل حتى في ظل الظروف الجوية الصعبة وقت الأمطار الغزيرة شتاءً، والشمس الحارقة صيفًا.

لم ينقطع شرطي المرور، ناجي عبدالله محمد المسماري عن العمل، حتى خلال ثورة السابع عشر من فبراير كان يتواجد لتنظيم حركة السير كما في سابق عمله، وواصل العمل حتى أرهقه المرض مؤخرًا.