لجنة من «الرئاسي» تزور مصراتة وتاورغاء لتنفيذ اتفاق عودة الأهالي

قال رئيس لجنة المصالحة (مصراتة - تاورغاء)، يوسف الزرزاح، إن لجنة من المجلس الرئاسي برئاسة النائب أحمد معيتيق تزور اليوم الأربعاء مدينة مصراتة، وغدًا الخميس مدينة تاورغاء؛ للوقوف على آخر المستجدات وصلاحية المدينة لعودة الأهالي.

وأشار الزرزاح في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» إلى أنّ ثمّة تنسيقًا مع الجهات الأمنية لتجهيز المدينة لعودة المهجّرين غدًا، حيث جرى الاتفاق على أن يكون لقاء عودة الأهالي في منطقة قريره- لأنّ تاورغاء تقع في مكان مفتوح- والتي سيتم تأمينها من قبل المنطقة العسكرية ورجال الأمن حفاظًا على أرواح المواطنين والتأكد من عدم اختراقها، داعيًا المواطنين إلى توخي الحذر واتباع إرشادات الأمن.

وأضاف أن زيارة أهالي تاورغاء غدًا بداية لحل الملف، حيث جرى الاتفاق مع المجلس المحلي تاورغاء والمنطقة العسكرية على أن يكون الحضور غدًا محصورًا على بعض الأهالي ومؤسسات المجتمع المدني حرصًا على سلامتهم، وإنجاح الملف، مشددًا على أنّ عودة الأهالي نهائيا في الوقت الحالي أمر صعب.

وخلال الأيام الماضية عقدت لجنة متابعة الاتفاق المبرم بين مدينتي تاورغاء ومصراتة، عدة اجتماعات لمتابعة الإجراءات المالية الخاصة بجبر الضرر للمدينتين مع المجلس الرئاسي، وما يترتب عليها من إجراءات تنفيذية، والوقوف على الوضع الحالي للبنية التحتية والخدمية، تمهيدًا لوضع خطة لعودة الأهالي، في الموعد المحدَّد من الاتفاق، في الأول من فبراير لسنة 2018.

وأعلن رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، في ديسمبر الماضي، أنَّ مطلع فبراير هو موعد عودة نازحي تاورغاء إلى مدينتهم بناءً على اتفاق بين ممثلين عن مدينتي مصراتة وتاورغاء.

وصادق السراج في يونيو الماضي على اتفاق مصالحة موقَّع بين ممثلين عن مجلسي بلدي مصراتة ومحلي تاورغاء بتونس في 31 من أغسطس 2016 برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.