تفويض الأجهزة الأمنية والعسكرية بحفظ الأمن في سبها

فوَّض المجلس البلدي وحكماء وأعيان ومشايخ ومختارو المحلات والفعاليات الاجتماعية في مدينة سبها، الأجهزة الأمنية والعسكرية بالعمل على حفظ الأمن والتصدي للجريمة المنظمة في المنطقة.

جاء ذلك في بيان صدر عقب اجتماع موسع عُـقد الثلاثاء، بمسرح بيت الثقافة في مدينة سبها ضم حكماء وأعيان ومشايخ ومختاري المحلات والفعاليات الاجتماعية، الذي خُصِّص لمناقشة الوضع الأمني في المدينة.

وجاء في بيان صدر عقب الاجتماع: «إن مكونات المجتمع بجميع شرائحها ومختاري المحلات تكلف المجلس البلدي بمدينة سبها بالتواصل مع مديرية أمن سبها والأجهزة الأمنية التابعة لها، وكذلك منطقة سبها العسكرية والوحدات التابعة لها وغرفة عمليات الردع واللواء 12 مشاة واللواء السادس مشاة والدعم المركزي لحفظ الأمن، والنزول إلى شوارع المدينة من أجل التصدي للحرابة والجريمة المنظمة والقتل».

وأضاف البيان: «على هذه الجهات الأمنية أن تحافظ على مقدرات الدولة والمواطن من محطات الوقود والجامعات والمطارات والمصالح الحكومية والمقرات العامة»، مطالبين «الجهات المفوضة» بالابتعاد «عن الجهوية والقبلية والاتجاهات السياسية وأن تؤمِّن وفقًا للحدود الإدارية لبلدية سبها».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط