مستشفى الجلاء: تسلّمنا جثتي طفلين فقط إثـر انفجار قديفة من مخلفات الحرب

أكدت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث فاديا البرغثي في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، أن المستشفى تسلم جثماني الطفلين عبدالحميد عمر السنوسي العوامي (12 عامًا) ونور الدين مفتاح محمد السعيطي (10 أعوام) فقط، اللذين قُـتلا جرّاء انفجار قديفة من مخلفات الحرب.

وأوضحت البرغثي، أن المستشفى استقبل أيضًا الطفل أحمد مفتاح محمد السعيطي (13 عامًا) إثر إصابته بشظايا القذيفة في أنحاء متفرقة من الجسم، مؤكدة أنه أُدخل إلى غرفة العمليات فور وصوله إلى المستشفى، وحاليًا يقبع بغرفة العناية.

ورجحت البرغثي، أن يكون هناك التباس بسبب وفاة محمد إبراهيم محمد قرقوم أحد مصابي تفجيري السلماني أمس الاثنين متأثرًا بجراحة، وربما حدث خطأ أثناء نقل البيانات من سجل البيانات من قبلهم.

وكان قسم التوثيق والمعلومات بالإدارة العامة للبحث الجنائي بنغازي قد أعلن عبر صفحته على موقع «فيسبوك» عن وفاة 3 أطفال إثر انفجار قذيفة من مخلَّفات الحرب في مدينة بنغازي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط