سيالة يشيد بجهود الدبلوماسية الشبابية الليبية داخل الاتحاد الأفريقي

أشاد وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، محمد سيالة، بـ«الدبلوماسية الشبابية الليبية»، عبر حشد موقف شبابي أفريقي مساند للدولة الليبية حول مسائل الهجرة، خاصة في ظل الادعاءات غير المثبتة بوجود عمليات لتجارة الرّق بليبيا، والتي انتشرت أخيرًا عبر وسائط التواصل الاجتماعي، مؤكدًا «الحاجة الماسة» إليها في الترافع حول القضايا الوطنية الجامعة.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية سيالة، الأحد على هامش الجلسة الافتتاحية للقمة الأفريقية الثلاثين المنعقدة بأديس أبابا فتح الله عبداللطيف، ممثل الشباب الليبي المشارك بالقمة الأفريقية.

من جانبه، أوضح عبداللطيف، الدور الذي يقوم به الشباب الليبي في إطار الدبلوماسية الشبابية مع الشباب الأفريقي لعكس الصورة الحقيقية للجهود الوطنية المبذولة في التعاطي مع قضية المهاجرين غير القانونيين من الشباب الأفريقي المتواجدين على الأراضي الليبية، من حرص أجهزة الدولة على سلامة وصون كرامتهم بليبيا وتوضيح مخاطر الهجرة غير النظامية على المجتمع الليبي والجوار الإقليمي، بحسب الصفحة الرسمية لإدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء.