السراج يبحث خطوات تنفيذ عودة أهالي تاورغاء

اجتمع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الإثنين، بــلجنة متابعة تنفيذ الاتفاق بين مصراتة وتاورغاء، وأعضاء مجلس بلدية مصراتة والمجلس المحلي تاورغاء، وذلك بحضور رئيس اللجنة ووزير الدولة لشؤون المهجّرين والنازحين الدكتور يوسف جلالة ووزير الحكم المحلي بداد قنصو وآمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد حداد.

وقدمت اللجنة تقريرها لرئيس المجلس الرئاسي، حيث جرى مناقشة ما تم تنفيذه من إجراءات لتهيئة المنطقة لبدء عودة آمنة لأهالي تاورغاء إلى مدينتهم في بداية شهر فبراير المقبل.

واطلع السراج على برنامج الترتيبات الأمنية والخدمات المقدمة من القطاعات والهيئات الخدمية في هذا الإطار وما يحتاجه البرنامج من إجراءات لتذليل أية عقبات قد تصادفه.

وخلال الأيام الماضية عقدت لجنة متابعة الاتفاق المبرم بين مدينتي تاورغاء ومصراتة، عدة اجتماعات لمتابعة الإجراءات المالية الخاصة بجبر الضرر للمدينتين مع المجلس الرئاسي، وما يترتب عليها من إجراءات تنفيذية، والوقوف على الوضع الحالي للبنية التحتية والخدمية، تمهيدًا لوضع خطة لعودة الأهالي، في الموعد المحدَّد من الاتفاق، في الأول من فبراير لسنة 2018.

وأعلن رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، في ديسمبر الماضي، أنَّ مطلع فبراير هو موعد عودة نازحي تاورغاء إلى مدينتهم بناءً على اتفاق بين ممثلين عن مدينتي مصراتة وتاورغاء.

وصادق السراج في يونيو الماضي على اتفاق مصالحة موقَّع بين ممثلين عن مجلسي بلدي مصراتة ومحلي تاورغاء بتونس في 31 من أغسطس 2016 برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.