«الدستور والانتخابات» في ندوة الهيئة العامة للثقافة

عقدت الهيئة العامة للثقافة ندوة حول الدستور والانتخابات، اليوم الإثنين، بقاعة بلد الطيوب بحضور محمد الهدار عضو اللجنة التسييرية بالهيئة العامة للثقافة، بالإضافة إلى نخبة من المثقفين والإعلاميين وذوي الاختصاص والاهتمام .

ترأس الندوة، وفق بيان نشرته الهيئة عبر صفحتها على «فيسبوك»، محمد الككلي، وإبراهيم هدية، حيث تضمنت محاورها «الدولة في الفكر السياسي المعاصر»، و«الدستور بين حكم الفرد والمؤسسات»، و«الانتخابات رؤى مختلفة».

وافتتحت الندوة عضو اللجنة التسييرية بالهيئة محمد الهدار، الذي أشار إلى أن هذه الندوة تأتي ضمن سلسة ندوات ستنجزها الهيئة العامة للثقافة حول سجل الانتخابات والاستحقاق الوطني، بهدف خلق آفاق واسعة للحوار حول واقع المسار الديمقراطي وآفاقه من خلال المداخلات والحوارات العديدة من المعنيين بهذا الشأن بغية الخروج بتوصيات من شأنها خلق رأي عام مناصر للأهداف الرئيسية للانتخابات والمسار الديمقراطي الليبي.

وتناول إبراهيم هدية ورقة حول «العزوف عن السلم» والآثار المترتبة على النزاعات الداخلية والخارجية على الدولة، وذلك حسب الدراسات التي تناولت هذه الموضوعية، وآثار النزاعات على أسباب العزوف عن التسجيل في الانتخابات واستمرار دعوة البعض للاحتكام للسلاح أو العصيان المدني.

كما تناول الككلي العديد من الأسئلة حول الانتخابات والدستور وطرح هذه الآراء للنقاش من خلال المحاور المعروضة في الندوة.

المزيد من بوابة الوسط