حفل تأبين إشتيوي يمنح أسرته «درع السلام»

نظَّم حزب المؤتمر الوطني الحر حفل تأبين تكريمًا لروح عميد بلدية مصراتة محمد مفتاح إشتيوي، الذي اُغتيل في ديسمبر الماضي، وجرى خلال الحفل منح درع السلام لأسرة إشتيوي، التي تسلمها نجله.

حضر الحفل، مساء الأحد، نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، وعضو المجلس أحمد حمزة، ووزير الداخلية بحكومة الوفاق الدكتور العارف الخوجة، حسب وكالة الأنباء الليبية في طرابلس (وال)

وألقي عديد الكلمات التي أبرزت محاسن الفقيد، وأشاد معيتيق، في كلمة بهذه المناسبة، بنبل وأخلاق العميد الشهيد الذي رحل جسدًا وليس روحًا بمواقفه البطولية التي تدعو للسلام ونبذ الفرقة والانقسام من أجل الوصول بليبيا إلى بر الأمان.

كان مجهولون أطلقوا الرصاص على عميد بلدية مصراتة محمد إشتيوي، في السابع عشر من ديسمبر الماضي، ما أسفر عن وفاته، في حادث لقي موجة إدانات واسعة.

شارك في حفل التأبين عددٌ من أعضاء مجلسي النواب والدولة، وممثل المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة، وعدد من عمداء البلديات، وأفراد أسرته وذويه.

 

المزيد من بوابة الوسط