بلدي تازربو يستقبل 94 مهاجرًا صوماليًا هربوا من مجموعة مسلحة

تسلمت بلدية تازربو 94 مهاجرًا صوماليًا، وذلك بعد هروبهم من أحد الأماكن التي احتجزتهم فيها مجموعة غير معروفة قامت بتهريبهم على الحدود الليبية مسبقًا.

وقال عميد بلدية تازربو المكلف محمد حسن خيرالله لــ «بوابة الوسط» إن البلدية تسملت 94 مهاجرًا بعد ظهر الجمعة، وذلك عند هروبهم من أحد أوكار التهريب وتوجههم إلى أحد المساجد وسط المدينة.

وأضاف خيرالله أن من بين المهاجرين 15 شخصًا في حالة مرضية شديدة، وكذلك 7 نساء، وأن أعمارهم تبدأ من 19 عامًا، لافتًا إلى أنّه جرى تقديم المساعدات العلاجية لهم من قبل المستشفى والهلال الأحمر بتازربو.

هذا وقام الهلال الأحمر فرع تازربو بالكشوفات اللازمة للمهاجرين والتحاليل الطبية المطلوبة، من قبل أطباء وممرضين، بالإضافة إلى الأكل والشرب والمساعدات والملابس اللازمة.

وبعد تحقيقات مع عدد من المهاجرين أفادوا بأنهم محجوزين قرابة 3 أشهر بمدينة الكفرة، قبل احتجازهم 4 أشهر أخرى بتازربو من قبل مجموعة مسلحة غير معروفة «مارسوا عليهم شتى أنواع التعذيب والتجويع»، حسب قولهم.

وأظهرت التحقيقات أن هناك 11 شخصًا منهم لقوا حتفهم نتيجة التجويع والتعذيب، وبحسب عميد البلدية لازالت الإجراءات الرسمية مستمرة من قبل مديرية الأمن والنيابة لترحيلهم إلى الصومال قي أقرب وقت.