«البنيان المرصوص» يستخرج 6 جثت يُعتقد أنها لـ«داعش» في سرت

أعلن ‏المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص»‏، اليوم الأحد، عن استخراج 6 جثث يُعتقد أنها تابعة لتنظيم «داعش» الإرهابي، في حي الـ600 وحدة سكنية والتي شهدت اشتباكات بين قوات البنيان المرصوص وتنظيم الدولة في عام 2016.

وفيما لم يذكر البيان المقتضب هوية الجثث، ما إذا كانوا من أبناء سرت أم من خارج المدينة، فإن الناطق باسم عملية «البنيان المرصوص» العميد محمد الغصري، قال في وقت سابق إن «جثث الإرهابيين في سرت تقدر بالآلاف».

وأمس السبت انتشلت فرق «الهلال الأحمر» ثلاث جثث متحللة عُثر عليها بحي عمارات 656 وحدة سكنية في سرت، وذلك بالتعاون مع قسم البحث الجنائي سرت، وذلك بحضور فريق الهندسة العسكرية التابع لقوة تأمين وحماية سرت.

وكان الهلال الأحمر سرت انتشل في نوفمبر الماضي، جثتين في منطقة الطويلة بمدينة سرت بالتعاون مع البحث الجنائي، خلال عمليات تفقد ومسح لمناطق التي شهدت اشتباكات مع عناصر تنظيم «داعش» في السابق.

وبسبب استمرار عملية انتشال الجثث من سرت منذ 2016، شكّل مجلس سرت البلدي في وقت سابق لجنة مكلفة بالبحث عن الجثث داخل المدينة، أسفر عملها عن انتشال العديد من الجثث مجهولة الهوية.

المزيد من بوابة الوسط