آمر قوة الحماية ينفي تعرض حقل الشرارة لهجوم

نفى العميد أحمد علال آمر القوات التي تؤمن حقل الشرارة، الأنباء التي تحدثت في وقت سابق، الأحد عن تعرض الحقل لهجوم جديد.

وقال علال في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن الأنباء التي تناقلتها بعض المواقع عن تعرض الحقل لهجوم لا أساس لها من الصحة جملة وتفصيلًا، لافتًا إلى أن «الحقل يعمل بشكل عادي، وأنّ الأمور تحت السيطرة».

وتعرض حقل الشرارة النفطي إلى إغلاقات متكررة خلال الفترة الأخيرة، أسفر في آخر عملية إغلاق عن تراجع إنتاج النفط الليبي لأدنى مستوى منذ 6 أشهر، عندما سجل 750 ألف برميل يوميًّا بعد أن تخطى المليون برميل في أوقات سابقة، فيما قدّرت المؤسسة الوطنية للنفط حجم خسائر فاقد الإنتاج بأكثر من 27 مليون دولار خلال يومي التوقف.

وكان رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله وصف المجموعات التي تغلق حقول النفط بـ«الإرهابيين»، ورفض أن يتجه «كل من له مشكلة في رواتب أواعتقال أو مشكلات خطف، إلى غلق الأنابيب وتوقف الإنتاج الذي هو قوت الليبيين». ووصف ما تعرض له حقل الشرارة الاثنين الماضي من إغلاق على يد الكتيبة 30 بأنه «عمل إرهابي استثنائي غير مقبول».

المزيد من بوابة الوسط