السراج يبحث مع عميد تاورغاء احتياجات المدينة قُبيل عودة الأهالي

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، الأحد، بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس عميد بلدية تاورغاء عبد الرحمن الشكشاك؛ للوقوف على احتياجات المدينة قُبيل الموعد المحدد لبدء عودة أهالي تاورغاء في أول فبراير المقبل.

وأشار بيانٌ، نشرته حكومة الوفاق عبر صفحتها على «فيسبوك»، إلى تأكيد السراج على ما تم اتخاذه من خطوات عملية لتوفير الاحتياجات، والتأكد من سير العمل لتفعيل الخدمات العامة بالمدينة، ووفاء الجهات الحكومية المعنية بالالتزامات التي تضمن عودة آمنة لأهالي تاورغاء.

وكان المجلس المحلي لمدينة تاورغاء شكّل اللجنة العليا للعودة برئاسة رئيس المجلس، بناءً على بيان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بشأن عودة أهالي تاورغاء في الأول من فبراير المقبل.

وخلال الأيام الماضية عقدت لجنة متابعة الاتفاق المبرم بين مدينتي تاورغاء ومصراتة، عدة اجتماعات لمتابعة الإجراءات المالية الخاصة بجبر الضرر للمدينتين مع المجلس الرئاسي، وما يترتب عليها من إجراءات تنفيذية، والوقوف على الوضع الحالي للبنية التحتية والخدمية، تمهيدًا لوضع خطة لعـودة الأهالي، في الموعد المحدَّد من الاتفاق، في الأول من فبراير لسنة 2018.

وأعلن رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، في ديسمبر الماضي، أنَّ مطلع فبراير هو موعد عودة نازحي تاورغاء إلى مدينتهم بناءً على اتفاق بين ممثلين عن مدينتي مصراتة وتاورغاء.

وصادق السراج في يونيو الماضي على اتفاق مصالحة موقَّع بين ممثلين عن مجلسي بلدي مصراتة ومحلي تاورغاء بتونس في 31 من أغسطس 2016 برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط