«الصحة العالمية» تقدّم مساعدات إنسانية لمرافق بنغازي

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، عن تقديم احتياجات إنسانية للمرافق الصحية في مدينة بنغازي بعد تفجير سيارتين مفخختين الأسبوع الماضي.

وقالت المنظمة، في بيان، «بعد التفجير الدموي بفترة وجيزة وصل موظفون من منظمة الصحة العالمية إلى المنطقة التي وقع فيها الهجوم، وبدأوا في تقديم الدعم للسلطات الصحية في بنغازي لعلاج الجرحى».

ودانت المنظمة بشدة التفجيرات المزدوجة التي وقعت في حي السلماني ببنغازي، والتي أدت إلى مقتل وجرح العديد من المدنيين، مقدمة «تعازيها لأسر الضحايا ومجددةً التزامها الإنساني لدعم الليبيين في جميع أنحاء البلاد».

وفي ديسمبر 2017، قدمت منظمة الصحة العالمية 60 مجموعة علاجية أساسية مشتركة بين الوكالات للطوارئ، وست مجموعات مكملة، بالإضافة إلى تسع مجموعات لعلاج الإصابات نوع (ب) إلى مستشفى الجلاء، وأربع مجموعات لعلاج الإصابات نوع (ب) إلى مركز بنغازي الطبي.

وكل مجموعة علاجية أساسية مشتركة بين الوكالات للطوارئ مُعدة لتخدم 10 آلاف نسمة لمدة ثلاثة أشهر، وتم تصميم كل المجموعات لعلاج الإصابات من النوع (ب) لعلاج 100 حالة صدمة متوسطة إلى شديدة.

وشددت المنظمة على أنها «تتابع عن كثب الأوضاع الإنسانية مع السلطات الصحية المحلية الليبية، وتؤكد أنها على استعداد لتقديم المزيد من المساعدة إذا لزم الأمر».

وكان تفجير مزدوج استهدف مسجد «بيعة الرضوان» في بنغازي، أسفر عن مقتل 25 شخصًا و87 جريحًا، فيما لم تُعلن أية جماعة مسؤوليتها عن الحادثتن.