مصر تستقبل مصابي تفجير مسجد بيعة الرضوان للعلاج بمستشفيات القوت المسلحة

أصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس الخميس، قرارًا بعلاج مصابي تفجير مسجد بيعة الرضوان في بنغازي  بمستشفيات القوات المسلحة المصرية.

وقال الناطق العسكري المصري، في بيانٍ صادر عنه أمس، إنه "استمرارًا للجهود المصرية الداعمة للشعب الليبي الشقيق وبتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، استقبلت مصر عددًا من مصابي العملية الإرهابية الآثمة التي وقعت وسط مدينة بنغازي وخلّـفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين وقوات الأمن الليبية".

ووصلت طائرة نقل عسكرية ليبية وعلى متنها عدد من المصابين ذوي الحالات الدقيقة لتلقي العلاج بمستشفيات القوات المسلحة المصرية.
وحسب البيان، أصدر الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي أوامره بتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية المتكاملة لهم بواسطة نخبة من أطباء القوات المسلحة الأكفاء.

وقامت الأطقم التخصصية التابعة لإدارة الخدمات الطبية باستقبال وتوزيع المصابين طبقاً لحالاتهم على عدد من المجمعات الطبية التابعة القوات المسلحة لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة.

وأضاف: «يأتي ذلك انطلاقاً من الثوابت المصرية تجاه مساندة الأشقاء الليبيين حكومة وشعباً في مواجهة الإرهاب، وإدانة المخططات والمحاولات التي تستهدف الأمن والاستقرار للدولة الليبية وجهودها الرامية لإعادة بناء مؤسساتها الوطنية».

المزيد من بوابة الوسط