«تحقيق الاستقرار في ليبيا» يساعد حوالي مليون مواطن خلال 2017

استفاد حوالي مليون مواطن ليبي يعيشون في مدن بنغازي وككلة وأوباري وسبها وسرت من المشاريع التي نفذها صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا سنة 2017.

وشملت مشاريع الصندوق، الذي تقوده حكومة الوفاق الوطني ويعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على تنفيذه، عمليات تهيئة للبنية التحتية الحيوية في المدن المذكورة أعلاه، بالإضافة إلى تزويد المؤسسات الخدمية بها بمعدات ساهمت في تحسين جودة الخدمات المقدمة للسكان المحليين.

القطاع الصحي في بنغازي
بميزانية قدرها 6.6 ملايين دولار أمريكي، قام صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا بتزويد سبع مستشفيات ومراكز طبية في مدينة بنغازي بست سيارات إسعاف وأربعة أنظمة لتوليد الكهرباء باعتماد الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى ثلاثة مولدات للطاقة الكهربائية، كما قام الصندوق بصيانة مركز الأشعة التشخيصية والعلاجية في منطقة الهواري غرب بنغازي وصيانة جهاز العلاج الإشعاعي به.

وفيما يتعلق بمشاريع البنية التحتية، أعاد صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا تهيئة كل من المركز الصحي القوارشة ومستشفى الكلى ومستشفى الكويفية بالمدينة.

آلاف المواطنين من سكان بنغازي والمدن المجاورة لها يستفيدون من الخدمات التي تقدمها المستشفيات

ويستفيد حاليًا آلاف المواطنين من سكان بنغازي والمدن المجاورة لها من الخدمات التي تقدمها المستشفيات التي تم الاستجابة لاحتياجاتها من طرف الصندوق.

وقال أحد المواطنين ، إنه لم يعد مُجبرًا على قطع مسافات طويلة للذهاب إلى مراكز غسيل الكلى في المدن المجاورة لبنغازي بعد أن قام صندوق تحقيق الاستقرار بصيانة مستشفى الكلى بالمدينة.

وفيما يتعلق بباقي المجالات الخدمية في مدينة بنغازي، فإن صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا أجرى صيانةً لمباني نيابة شرق بنغازي، وثانوية الجيل الواعد للبنين، وطريق العروبة بالإضافة إلى قسم الإيواء بهيئة السلامة الوطنية ببنغازي مع تزويده بسيارتي إسعاف. كما قام الصندوق كذلك بتزويد بلدية بنغازي بخمس شاحنات لجمع النفايات ومولد للطاقة الكهربائية.

طلاب أوباري يعودون إلى مدارسهم
ساهم صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا في إعادة البسمة إلى وجوه طلاب مدينة أوباري بعد أن توفرت لهم فرصة العودة إلى مدارسهم التي دمرها النزاع المسلح الذي شهدته المدينة سنة 2014، من خلال إعادة تهيئة خمس مدارس بالمدينة مع تزويد إحداها بمدرسة جاهزة الصنع.

"لم أتوقع أنني سأعود يومًا ما إلى مدرستي الأم بعد رؤية حجم الدمار الذي لحقها. أشعر الآن بالفرح الشديد"، قالت أمينة إدريس الزنتاني، طالبة بالمدرسة الثانوية بمدينة أوباري، معبرةً عن سعادتها بعودتها إلى مقاعد الدراسة داخل مدينة أوباري.

وبالإضافة إلى القطاع التعليمي فقد استهدفت مشاريع صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا قطاعات خدمية أخرى بمدينة أوباري من أجل تمكين السلطات المحلية من توفير الخدمات التي يحتاجها المواطنون، حيث تم إعادة تهيئة كل من مستشفى أوباري العام ومركز المرأة بالمدينة.

كما تم تزويد المستشفى المذكور بسيارتي إسعاف مع تزويد بلدية المدينة بشاحنة لجمع النفايات ومعدات أخرى.
وساهم صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا في إعادة تهيئة كلية التربية بجامعة الجبل الغربي الواقعة بمدينة ككلة وتزويد المعهد العالي للعلوم والتقنية بككلة بـ60 حاسوبًا، ما مكّن مئات الطلاب الذين انتقلوا إلى العاصمة طرابلس لمواصلة دراستهم هناك من العودة إلى المدينة.

"الآن يمكنني ممارسة رياضتي المفضلة (التكواندو) في مدينتي ككلة بعد أن فتح النادي أبوابه من جديد"، قال محمد الشفار معبرا عن سعادته بانتهاء أعمال الصيانة التي قام بها صندوق الاستقرار للنادي الرياضي بككلة.

محمد اضطر للنزوح إلى مدينة طرابلس لممارسة رياضة التكواندو بعد تعرض المكان الذي تعود على ممارسة الرياضة فيه للتخريب أثناء الحرب التي عاشتها المدينة نهاية سنة 2014.

ومن جهة أخرى، بالإضافة إلى ما ذكر أعلاه، قام صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا بتزويد المستشفى الرئيسي بككلة بمركز رعاية صحية جاهز وتزويد بلدية المدينة بسيارتي إسعاف وشاحنة إطفاء بالإضافة إلى معدات لإلتقاط الانترنيت عن طريق الأقمار الصناعية و مولدان للطاقة الكهربائية.

في سرت وسبها يركز الصندوق على القطاع التعليمي
بميزانية قدرها 9.64 مليون دولار أمريكي، عمل صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا خلال السنة الماضية على تنفيذ جزء من المشاريع المبرمجة في مدينتي سبها وسرت.

في سرت قام الصندوق بإعادة تهيئة مدرسة الفتح والانطلاق في عملية صيانة ثلاث مدارس أخرى إلى جانب مجمع العيادات بسرت. كما تم تزويد بلدية المدينة بخمس سيارات إسعاف و شاحنة لجمع النفايات. أما في سبها فقد قام الصندوق بتهيئة مختبران للغة الانجليزية بجامعة سبها فيما فيما تتواصل عملية صيانة سكن الطلاب بجامعة سبها و قسم التعقيم بمركز سبها الطبي.

وقال مدير قسم المشاريع ببلدية سرت، السيد ابراهيم هيبلو، عقب حفل تسليم صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا كل من مدرسة الإتحاد ومجمع العيادات بسرت إلى شركة مقاولات ليبية لإعادة تهييئتهما في شهر ديسمبر 2017: "نحن ممتنون لحكومة الوفاق الوطني لدعمها لبلدية سرت عن طريق صندوق تحقيق الاستقرار. ستساهم عملية تهيئة مدرسة الاتحاد ومجمع العيادات في تحسين نوعية الخدمات التعليمية والصحية المقدمة لسكان المدينة."

برامج الصندوق لسنة 2018
بقيادة حكومة الوفاق الوطني، من المنتظر أن يبدأ صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا تنفيذ قائمة المشاريع المخصصة لمدينة بني وليد بينها إعادة تهيئة المستشفى العام بالمدينة وتزويد البلدية بشاحنات لجمع النفايات وسيارات إسعاف. كما يعمل الصندوق حاليا مع السلطات المحلية في طرابلس الكبرى على تحديد قائمة بالمشاريع ذات أولوية التي يمكن أن يتم تنفيذها في المدينة. كما أنه من المقرر أن يستكمل الصندوق جملة المشاريع التي بدأ بتنفيذها في مدن ككلة وسبها وسرت.
يشار إلى أن الميزانية المخصصة لمدينة بني وليد تبلغ قيمتها 2 مليون دولار أمريكي فيما تلبغ قيمة الميزانية المرصودة لطرابلس الكبرى 10 مليون دولار امريكي.

المزيد من بوابة الوسط