وصول 30 جريحًا من مصابي تفجير السلماني إلى مصر لتلقي العلاج

وصل اليوم الخميس، نحو 30 جريحًا من مصابي التفجير الإرهابي المزدوج الذي وقع أمام مسجد «بيعة الرضوان» في مدينة بنغازي إلى مصر لتلقي العلاج بمستشفيات القوات المسلحة المصرية على ما أفاد مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية عبر صفحته على موقع «فيسبوك».

وقال الناطق باسم القوات المسلحة المصرية العقيد تامر الرفاعي عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن مصر استقبلت «عددًا من مصابى العملية الإرهابية ببنغازى للعلاج بمستشفيات القوات المسلحة» وذلك بناءً على «توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة».

وأوضح العقيد تامر الرفاعي أن ذلك يأتي في إطار «استمرار الجهود المصرية الداعمة للشعب الليبى الشقيق»، مضيفًا أن «طائرة نقل عسكرية ليبية وصلت وعلى متنها عدد من المصابين ذوي الحالات الدقيقة لتلقي العلاج بمستشفيات القوات المسلحة المصرية».

وأصدر القائد العام للقوات المسلحة المصرية وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي، «أوامره بتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية المتكاملة لهم بواسطة نخبة من أطباء القوات المسلحة الأكفاء» وفق الرفاعي.

وذكر الناطق باسم القوات المسلحة المصرية أن «الأطقم التخصصية التابعة لإدارة الخدمات الطبية قامت باستقبال وتوزيع المصابين طبقاً لحالاتهم على عدد من المجمعات الطبية التابعة للقوات المسلحة لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة».

وأشار إلى أن ذلك «يأتىي انطلاقاً من الثوابت المصرية تجاه مساندة الأشقاء الليبيين حكومة وشعباً فى مواجهة الإرهاب، وإدانة المخططات والمحاولات التى تستهدف الأمن والاستقرار للدولة الليبية وجهودها الرامية لإعادة بناء مؤسساتها الوطنية».

من جهته نوه مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية إلى أن رحلات جوية أخرى ستلحق بهذه الحالات تباعًا إلى مصر وتونس لتسفير كافة الجرحى الذين يحتاجون لاستكمال علاجهم في الخارج «بإشراف من القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير أركان حرب خليفة حفتر».

كلمات مفتاحية