إدارة التعليم الأساسي بمصراتة تبحث سبل سير العملية التعليمية بالبلدية

ناقش مدير إدارة التعليم الأساسي بوزارة التعليم، أحمد مسعود، خلال اجتماعه اليومين الماضيين، مع مديري المدارس بمراقبة التعليم بالبلدية سير العملية التعليمية بالبلدية وتذليل الصعوبات بما يساهم في الرفع من مستوى أداء معلمي مرحلة التعليم الأساسي.

كما تطرق الاجتماع الذي عقد بمقر مراقبة التعليم، وبحضور كل من مراقب التعليم بالبلدية علي عمر يحيى، ورئيس قسم شؤون المعلمين بإدارة التعليم الأساسي هشام الطمزيني، ورئيس قسم تعليم الكبار محمد فرج عيسى، ومدير مكتب التعليم الأساسي هشام الجمل، إلى متابعة تنفيذ خطة وزارة التعليم في إعداد منظومة بيانات دقيقة تعتمد على الرقم الوطني للعاملين بالمراقبات من الموظفين والمعلمين والتلاميذ والطلاب، وكذلك حصر عدد المؤسسات التعليمية وتاريخ تأسيسها وعمليات الصيانة المنفذة واحتياجاتها المستعجلة.

وأكد مدير إدارة التعليم الأساسي بوزارة التعليم خلال الاجتماع «حرص الوزارة واهتمامها بحقوق المعلمين وواجباتهم وأهمية اعتماد العملية التعليمية على معلمي مرحلة التعليم الأساسي، باعتبارها قاعدة لتأسيس وتطوير التعليم»، بحسب الصفحة الرسمية لوزارة التعليم الليبية.

وقام مدير الإدارة في ختام الاجتماع رفقة مراقب تعليم صبراتة بجولة تفقدية داخل المختبر العلمي للمعامل المدرسية، واستمع من رئيس اللجنة الدائمة للبحوث وتطوير المعامل لأهمية إنجاز هذا المختبر ومساهمته في تنفيذ الجانب العملي لمناهج مواد العلوم بمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي.

واطلع على الأجهزة والمعدات التي يحتويها المختبر، كما تابع سير العملية التعليمية بمدرستي المدينة للتعليم الأساسي ومدرسة العلالقة الشمال.