الاتحاد الأوروبي: تفجير بنغازي يهدد العمل الجاري لاستعادة الأمن في ليبيا

دان الاتحاد الأوربي، الأربعاء، التفجير الإرهابي المزدوج الذي وقع أمام مسجد «بيعة الرضوان» بمنطقة السلماني في مدينة بنغازي وأسفر عن مقتل 37 شخصًا وإصابة 87 آخرين مساء أمس الثلاثاء.

وقال بيان صادر عن مكتب خدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل، إن هذا الهجوم استهدف عمدًا السكان المدنيين وموظفي الرعاية الصحية. مؤكدًا أن الاتحاد الأوروبي يعرب عن تعاطفه مع أسر الضحايا، ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

وأكد الاتحاد الأوربي أن مثل هذه الهجمات لم تتسبب في خسائر كثيرة فحسب، بل تهدد أيضًا في بيئة هشة أصلًا، العمل الجاري لاستعادة الأمن والاستقرار وسيادة القانون في ليبيا. مضيفًا أن جميع الليبيين يستحقون العيش في سلام وأمن.

وأكد الاتحاد الأوروبي مجددًا مشاركته ودعمه لعملية الوساطة الشاملة التي يقودها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، ومواصلة العمل معه من أجل التوصل إلى حلٍ دائم للأزمة، مسترشدًا بخريطة الطريق التي قدمها، بما في ذلك في إطار اللجنة الرباعية مع الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية.

ويتوقع الاتحاد الأوروبي من جميع الأطراف الفاعلة الليبية المشروعة أن تتجمع معًا لتحقيق هذا الهدف، وتبدي استعدادها للتوصل إلى حل توفيقي ووضع مصالح الشعب الليبي أولًا، بحسب البيان.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط