حركة شباب من مصراتة تدين تفجير السلماني ببنغازي

دانت «حركة شباب من مصراتة» بشدة تفجير سيارتين مفخختين أمام مسجد «بيعة الرضوان» بمنطقة السلماني في مدينة بنغازي، والذي أسفر عن سقوط 37 قتيلاً و87 جريحًا.

ونعى شباب من مصراتة «ضحايا التفجير الغادر الذي استهدف الآمنين المؤمنين في العصية بنغازي بعد تحريرها من براثن الإرهاب».

وأكد الحراك الوطني لشباب من مصراتة أن هذا التفجير «دليل إدانة ضد كل من سعى في فرض أمر واقع على الليبيين».

وفيما يلي نص البيان:
‏ببالغ الأسى والحزن تنعى حركة شباب من مصراتة ضحايا التفجير الغادر الذي استهدف الآمنين المؤمنين في العصية بنغازي بعد تحريرها من براثن الإرهاب.

إن معركة استعادة بنغازي مثلت معركة حقيقية في استعادة الوطن من الفوضى والإرهاب والفساد، واستعادة بناء الجيش الوطني الليبي.

وها هي قوى الإرهاب المدعومة إقليميًا وشركاؤها المحليون يحاولون ثني الليبيين عن استعادة وطنهم.

إن هذا التفجير الغادر سيزيد من وحدة الليبيين وتلاحمهم وتكاتفهم لدعم مشروع فرض الأمن والاستقرار.

إن المعركة الوطنية المقدسة ضد الإرهاب والفوضى والفساد هي مسؤولية كل ليبي وليبية، لأن الإرهاب وخدمه وداعميه لن يفرقوا بين قرية ومدينة، وهدفهم تركيع الشعب الليبي وإخضاعه لقوى البغي والإرهاب من أجل تمرير الأجندات المشبوهة وفرضها.

أخــــيرًا:
فإن الحراك الوطني لشباب من مصراتة يؤكد أن هذا التفجير دليل إدانة ضد كل من سعى في فرض أمر واقع على الليبيين، وضلّل الشارع عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، وعطّل من قدرات المؤسسات الوطنية بالتآمر والخيانة، وتحالف مع الإرهاب بشكل علني وغير علني وعلى حساب وحدة التراب الوطني وإنقاذ ليبيا.

عاشت ليبيا حرة أبية مستقلة
‏صدر في مصراتة 24 يناير-2018.

المزيد من بوابة الوسط