«الرئاسي»: سنسخر كل إمكاناتنا لضبط المسؤولين عن تفجير بنغازي

دان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني استهداف مسجد بيعة الرضوان في بنغازي، مما أسفر عن مقتل 25 شخصًا وإصابة 51 آخرين.

وأعلنت حكومة الوفاق الوطني أنها «ستسخر كل إمكاناتها للمساهمة في الكشف عن الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاء ما اقترفوه».

وقدم المجلس في بيان صادر عنه اليوم الأربعاء، «أحر التعازي والمواساة لأسر الضحايا الذين سقطوا نتيجة هذا العمل الإجرامي المدان».

وقال الرئاسي، إن «هذه الأعمال الإجرامية تتنافى وتتناقض مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وتتعارض مع المبادئ والقيم الإنسانية»، داعيًا جميع الليبيين إلى الوقوف صفًا واحدًا في «مواجهة قوى الشر والبغي والعدوان الممثلة في تنظيمات الإرهاب والجريمة، وكل من أظلمت عقولهم وسيطر الحقد على أفعالهم».

ووصل إلى مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث 51 جريحًا و25 قتيلاً، ضحايا انفجار سيارتين مفخختين أمام مسجد بيعة الرضوان، بالقرب من مقر مصلحة الجوازات والجنسية بمنطقة السلماني وسط مدينة بنغازي، ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث.

المزيد من بوابة الوسط