لودريان يتحدث عن أكثر ملفين حول ليبيا هيمنا على قمة (5+5)

قال وزیر الخارجیة الفرنسي، جان إیف لودریان، إن الاجتماع المغلق لوزراء خارجية خمسة زائد خمسة تناول استكمال المسار السياسي لإعادة الأمن إلى ليبيا وسبل دعم تنفيذ الخطة الأممية.

وأضاف لودريان، في رده على سؤال خلال مؤتمر صحفي عقده ونظيره الجزائري عبدالقادر مساهل، أمس الأحد، على هامش اجتماع دول غرب البحر المتوسط بخصوص الملفات المطرحة، أن إطلاق مسار سیاسي لإعادة الأمن والاستقرار إلى لیبیا، إضافة إلى دعم وساطة الأمم المتحدة بقیادة المبعوث الأممي في ليبيا غسان سلامة كانا أكثر الملفات التي هيمنت على القمة.

وأشار إلى أن الدول المعنية تعمل على مبدأ التعاون لصد التهدیدات الأمنیة في المنطقة.

وعبر لودريان عن أمله في أن تشكل مسألة الاستفادة من سوق التشغيل والتكوين، الموضوع الرئيس لأعمالنا المشتركة خلال الأشهر المقبلة.

من جانبه، قال مساهل إن الوضع في منطقة الساحل، ولا سيما في ليبيا العضو المؤسس للحوار 5+5 يستدعي دعمنا النشط والبناء لتحقيق أجندة واحدة تكمن في حل سياسي شامل ترعاه الأمم المتحدة بعيدًا عن كل تدخل أجنبي للحفاظ على وحدة البلاد وسلامتها الترابية ويحقق المصالحة الوطنية، مشيرًا إلى دعم المجموعة خطة عمل غسان سلامة.

المزيد من بوابة الوسط