دراسة: ألف امرأة في صفوف «داعش» بليبيا بينهن 300 تونسية

كشفت دراسة لمعهد واشنطن الأميركي لسياسات الشرق الأدنى، أنه يوجد ألف امرأة في صفوف تنظيم «داعش» في ليبيا.

استندت الدراسة إلى الباحثة التونسية، بدرة قعلول، التي قالت إنه «يوجد ألف امرأة في صفوف تنظيم «داعش» في ليبيا بينهن ليبيات، فيما يأتي العدد الأكبر منهن من تونس بواقع 300 سيدة».

وأضافت قعلول أن باقي المنضمات للتنظيم جئن من أستراليا وتشاد وبلجيكا ومصر وإريتريا وفرنسا وكينيا والمغرب والنيجر والسنغال والصومال والسودان وسورية وبريطانيا.

وذكرت أن دور تلك النساء -كما هو حال التنظيم في سورية والعراق- اقتصر على الزواج والقيام بواجبات الزوجة، بما في ذلك دعم أزواجهن أعضاء التنظيم وإنجاب أكبر عدد من الأطفال، وتنشئة الجيل القادم.

وتوصلت الدراسة التي أجراها الباحث السياسي بمعهد واشنطن، هارون ي. زيلين، المتخصص في الجماعات «الجهادية» في شمال أفريقيا وسورية، إلى أن ظاهرة انضمام النساء لصفوف «داعش» في ليبيا وصلت ذروتها بالتزامن مع تزايد قوة تنظيم «داعش» في درنة أولًا ثم لاحقًا في سرت.

وذكرت أنه لا يوجد دليل على انضمام نساء أجانب إلى صفوف تلك الجماعات في ليبيا قبل ربيع 2014.