«السلامة الوطنية» في سبها: 156 عنصرًا مستعدون للعمل لكن لا توجد إمكانات

قال مدير هيئة السلامة الوطنية في سبها، الملازم أول مصباح عبد الرحيم أبوعزوم، إن المكتب يعاني قلة الإمكانات والمعدات رغم تواجد 156 عنصرًا مستعدين للعمل، مشيرًا إلى عمليات السطو المسلح التي يتعرَّض لها المقر.

وأضاف مصباح في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن مكتب سبها توجد به خمس سيارات إطفاء، لا تعمل منها سوى اثنتين فقط، و3 خارج الخدمة، لا تستطيع تغطية مدينة سبها في حالة حدوث حرائق، مؤكدًا أن هناك محاولات لفتح فروع بأحياء المدينة مثل المنشية وحجارة والقرضة والجديد، ستساهم، رغم قلة الإمكانات، في تحسين الخدمة.

وطالب مصباح سكان مدينة سبها بالوقوف مع رجال هيئة السلامة وعدم التعرض لهم، «فهم يعملون من أجل الوطن وسلامته».

من جانبه، قال عيسى إبراهيم، عنصر سلامة وطنية، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»: «إننا نتعرض دائمًا أثناء خروجنا لمضايقات من الناس في الطريق، فضلاً عن إطلاق النار وعمليات السطو خصوصًا في الليل أثناء نشوب الحريق أكثر من مرة».