اجتماع (5+5) بالجزائر: الاتفاق السياسي الإطار الوحيد لحل الأزمة الليبية

أكد وزراء خارجية الدول الأعضاء في منتدى حوار غرب المتوسط (5+5)، دعمهم لـ«الحل السياسي للأزمة في ليبيا بعيدًا عن أي تدخل أجنبي» وعلى أن الاتفاق السياسي هو «الإطار الوحيد القابل للتطبيق لحلِّ هذا الصراع تحت رعاية الأمم المتحدة» وذلك «على أساس الحوار الشامل والمصالحة الوطنية» بموجب الاتفاق.

جاء ذلك في البيان الختامي للاجتماع الـ14 لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منتدى حوار غرب المتوسط (​5 + 5) الذي عُـقد الأحد، في الجزائر، وحضره المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة.

وأعلن الوزراء في بيانهم الختامي اعتماد «عملية الرباط» لإدارة تدفقات الهجرة في ضوء التحديات التي تواجه منطقة البحر الأبيض المتوسط، كما اتفقوا على عقد اجتماعهم الوزاري القادم بشأن الهجرة في المملكة المغربية.

وأكد وزراء خارجية منتدى حوار غرب المتوسط «موقفهم الثابت من ضرورة الحفاظ على الهوية والطابع المتعدد الطوائف لمدينة القدس المقدسة»، منوهين إلى «الدور الذي تضطلع به لجنة القدس برئاسة الملك محمد السادس» وذلك «تحقيقًا لهذه الغاية».

وأعرب الوزراء المشاركون في الاجتماع عن أسفهم الشديد لقرار الإدارة الأميركية المتعلق بمدينة القدس.

كما أعرب الوزراء عن قلقهم «إزاء عودة المقاتلين الإرهابيين الأجانب» مرحبين «بجميع أعمال المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب تحت الرئاسة المشتركة للمغرب وهولندا في المساهمة الكبيرة في مكافحة هذه الآفة».

وشدد المشاركون في البيان على «مركزية» دور الشباب الذي تصدّر مناقشات الاجتماع، مشيدين «بمبادرة المغرب لتنظيم الاجتماع الوزاري الأول لحوار (5 + 5) بشأن الشباب».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط