مساهل لوزراء خارجية (5+5): علينا رفع التحديات في ليبيا سويًا

قال وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل، إن اجتماع وزراء خارجية منتدى حوار غرب المتوسط (5+5)،سيناقش الإشكالات المتعلقة بالنزاعات التي تهز المنطقة خاصة في ليبيا، والتي «تشكل تحديات، ولدينا الإرادة والعزم على رفعها سويًا».

وصرح مساهل في كلمة لدى افتتاح أشغال الندوة الـ14 لوزراء الشؤون الخارجية للحوار (5+5)، اليوم الأحد، قائلًا إن الاجتماع يمنح فرصة «للحوار والتبادل من أجل مقاربة توافقية وبراغماتية للتعاون لصالح الاستقرار والأمن والرفاهية في منطقة الجوار».

وأضاف وزير الخارجية الجزائري في قمة ترأسها مناصفة مع نظيره الفرنسي جون إيف لو دريان «إن الإشكاليات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والشباب والشغل والهجرة والتنمية المستدامة وكذا تلك المتعلقة بالأمن والإرهاب والتطرف والأزمات والنزاعات التي تهز المنطقة خاصة في ليبيا تشكل كلها رهانات وتحديات، ولدينا الإرادة والعزم على رفعها من خلال العمل سويًا اعتمادًا على خبراتنا الوطنية وجهود المجتمع الدولي».

وشدد مساهل، على أن حوض المتوسط الذي شكل على امتداد تاريخه منطقة انقسام «يجب أن يتحول إلى فضاء تعاون ورفاه مشترك ليستعيد دوره ليمثل القاعدة التي نُشيّد على أسسها المجموعة المتوسطية ذات المصير المشترك».

ویلتئم الاجتماع تحت شعار «المتوسط الغربي: تعزیز تنمیة اقتصادیة واجتماعیة شاملة متقاسمة ومستدامة لمواجهة التحدیات المشتركة». ويأتي الاجتماع «فرصة لتبادل وجهات النظر حول القضایا الإقلیمیة لاسیّما تلك المتعلقة بالأمن ومكافحة الإرهاب والقضاء على التطرف والهجرة» وسیتُوج ببیان الجزائر الوزاري (5+5).

یشار إلى أن الدول الأعضاء في منتدى حوار غرب المتوسط (5+5) يضم دول: تونس والجزائر وأسبانیا وفرنسا وإیطالیا ولیبیا ومالطا والمغرب وموریتانیا والبرتغال.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط