مؤسسة النفط: إعادة فتح حقول النفط في منطقة أجخرة

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الأحد، إعادة فتح حقول النفط في منطقة أجخرة، وذلك بعد إغلاقها بداية شهر نوفمبر من العام الماضي، إثر قرار شركة «فنترشال» الألمانية.

وفي الأول من نوفمبر الماضي، أوقفت شركة «فنترشال - ليبيا»، إنتاج النفط في منطقة أجخرة، استجابة لضغوط عدد من أهالي البلدية، الذين توعدوا بإيقاف حقل النافورة التابع لشركة الخليج العربي للنفط عن الإنتاج في حال عدم استجابة المؤسسة الوطنية للنفط واستمرارها في تجاهل مطالبهم.

ويقدر إنتاج حقل أجخرة النفطي بنحو 40 ألف برميل يوميًّا، حيث طالب الأهالي مؤسسة النفط وشريكها الأجنبي «فنترشال» الألمانية بضرورة منح فرص عمل لشباب البلدية وتنفيذ توصيات المؤتمر الوطني الأول للبيئة، فضلاً عن علاج حالات الأمراض المزمنة داخل البلدية.

وقدرت الخسائر الأولية لإغلاق الحقل الذي ينتج 40 ألف برميل يوميًّا، بحوالي 3 ملايين دولار يوميًا، وفق رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، الذي قال وقتها إن شركة «فنترشال» قرَّرت وقف الإنتاج دون التشاور مع المؤسسة.

ويخضع إنتاج النفط لاختبار الاستقرار لإعادة الإنتاج والتصدير بهدف الوصول للمعدلات السابقة، وفق مخطط مؤسسة النفط الوطنية لزيادة الإنتاج إلى 1.2 مليون برميل يوميًّا، وإلى 1.7 مليون برميل العام 2018، لكن يبدو أن الأحداث المتكررة ستضع نهاية لتلك الخطط في حال استمرت الاضطرابات الأمنية والسياسية بالبلاد.

المزيد من بوابة الوسط