أويحيى يدعو الجزائريين القاطنين في الولايات الحدودية مع ليبيا إلى اليقظة

دعا حزب التجمع الوطني الديمقراطي، الذي يرأسه رئيس الحكومة الجزائري أحمد أويحيى، المواطنين القاطنين قرب الحدود مع ليبيا وتونس ومالي إلى «التحلي باليقظة لمواجهة شبكات الجريمة والإرهاب».

وطالب الحزب الموالي للسلطة الجزائرية، في بيان صادر عنه، السبت، جميع الأطراف الليبية، إلى الحوار «من أجل تحقيق وحدة وسيادة هذا البلد».

وأشار إلى «بؤر التوتر» في المناطق الـمجاورة للجزائر ومحاولات تسلل شبكات «الجرائم العابرة للحدود»، داعيًا المواطنين لا سيما القاطنين في الولايات الحدودية مع ليبيا وتونس ومالي والمغرب إلى التحلي بمزيد اليقظة «من أجل الـمساهمة في الحفاظ على أمن البلاد».

وتسعى الجزائر منذ سنوات بالاشتراك مع مصر وتونس لإيجاد حل سياسي في ليبيا يُتوَّج بتجاوز المرحلة الانتقالية وتشكيل سلطات رسمية موحدة، بهدف التنسيق معها في مجال ضبط الحدود المشتركة، بحسب وزير الداخلية الجزائري، نور الدين بدوي، الذي شدد مؤخرًا على ضرورة إعادة تفعيل لجان الحدود الليبية - الجزائرية المشتركة.

 

 

المزيد من بوابة الوسط