السراج مدشنًا «التأمين الصحي» للمعلمين: التعليم من أولويات «الوفاق»

دشن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، السبت، بأحد فنادق العاصمة طرابلس، برنامج التأمين الصحي للمعلمين.

وقال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، خلال كلمته في الاحتفال، أهمية دور المعلم الذي يعتبر محور الارتكاز الذي تدور حوله العملية التعليمية كلها، مشيرًا إلى أن «الحكومة حريصة على تطوير منظومة التعليم والارتقاء بأهم عناصرها، وهو المعلم ليتمكن من إتمام رسالته».

وأضاف أنه «لكي يتحقق ذلك لابد من العمل على رفع كفاءة المعلمين في مختلف المراحل، وتطوير أدائهم وتحسين أوضاعهم الاجتماعية والمعيشية».

وتابع رئيس المجلس الرئاسي: «نلتقي اليوم لنعلن انطلاقة جديدة بوضع برنامج التأمين الصحي للمعلمين، بعد أن أنشأنا في رئاسة مجلس الوزراء صندوقًا يهتم بالرعاية الصحية للعاملين في الدولة، ونأمل أن تسهم هذه الخطوة في توفير البيئة الصحية المناسبة التي تراعي المتطلبات الضرورية للمعلم».

وأكد أن «التعليم يقع على رأس سلم أولويات الحكومة، فهو أساس نهضة الدول، وركيزة لاستقرار المجتمعات وتقدمها»، مستعرضًا عددًا من الإجراءات التي اتخذتها حكومة الوفاق الوطني لحل المختنقات في قطاع التعليم بقدر ما توفَّر لديها من إمكانات.

وأشار إلى أن «الطموح لا يتوقف على توفير الضروريات، بل نسعى إلى الارتقاء بجودة التعليم، وتطوير العملية التعليمية في مجملها، معتمدة على الأساليب الحديثة، مما يتطلب إحداث تغيير جوهري ووضع خطط استراتيجية لدعم المعلمين في مواكبة المستقبل في ظل الثورة الرقمية المتجددة».

حضر الاحتفال عضو المجلس الرئاسي وزير شؤون مؤسسات المجتمع المدني أحمد حمزة، وعضو لجنة التعليم بمجلس النواب الدكتور عزالدين بوراوي، ووزير التعليم الدكتور عثمان عبدالجليل، ورئيس مجلس إدارة صندوق التأمين الصحي العام الدكتور طلال عجاج، ووكيل وزارة التعليم عادل جمعة، ووكيل وزارة الصحة الدكتور عيسى العمياني، وعدد من مراقبي التعليم بالبلديات وممثلون عن نقابات المعلمين.

وألقى وزير التعليم كلمة رحب فيها بالسراج، مشيرًا إلى أن «التأمين الصحي يعتبر خطوة متقدمة لتوفير الرعاية الصحية للمواطنين، بدءًا من المعلمين»، كما ألقى عدد من مسؤولي القطاع كلمات أوضحت خطوات تنفيذ البرنامج وما يشمله من خدمات.

المزيد من بوابة الوسط