القبض على متهمين بقتل الحارس الشخصي للمشير حفتر في بنغازي

كشف رئيس وحدة التحريات والاستدلال بالإدارة العامة للبحث الجنائي، النقيب حسن الحاسي، تفاصيل القبض على ثمانية أشخاص متهمين بقتل المقدم المهدي بن بركه يوسف اجويلي المجبري، الحارس الشخصي للمشير خليفة حفتر في أواخر نوفمبر العام الماضي داخل محل إقامته بمنطقة بوعطني في مدينة بنغازي.

وقال النقيب حسن الحاسي لـ«بوابة الوسط» اليوم السبت، «إن قضية بن بركة جرى تحويلها من مركز شرطة بوعطني والنيابة العامة وتسليم المحضر إلى الإدارة العامة للبحث الجنائي، للتوسع في الاستدلال، وجرى تكليف وحدة التحريات والاستدلال بالإدارة بالتحري والبحث وضبط الجناة».

وأوضح الحاسي أن بعد البحث والتحري وردت معلومة تفيد بـ«سقوط هاتف أحد المعتدين على بن بركه موجود لدى القيادة العامة، وجرى تسليم الهاتف إلى شعبة التوثيق والمعلومات بالإدارة العامة للبحث الجنائي، كما جرى التعرف على صاحب الهاتف والقبض عليه من قبل أعضاء التحريات».

وأضاف قائلًا: «جرى عرض المحضر على النيابة والتي أمرت بالقبض على المتهم الأول وهو أحد سكان منطقة (اللثامة) جرى ضبطه، وخلال الاستدلال معه اعترف بأنه كان برفقة المجموعة التي قامت بالاعتداء على بن بركة أثناء تواجده في الاستراحة، وجرى القبض على باقي الجناة».

وأكد الحاسي أن عملية القبض على باقي المتهمين جرت بالتعاون مع القوات الخاصة، حيث أن بعض المقبوض عليهم «عسكريون، والقضية جنائية ولغرض سرقة سيارات وأسلحة».

ولفت رئيس وحدة التحريات والاستدلال بالإدارة العامة للبحث الجنائي، النقيب حسن الحاسي، أن اليوم سيجري «مصادرة الأسلحة والسيارات المسروقة»، لافتًا إلى أن المقبوض عليهم ستجري «إحالتهم إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم بعد الانتهاء من القضية».

وأشار الحاسي إلى أن المقدم المهدي بن بركه يوسف اجويلي المجبري عمل في عدة مناصب عسكرية أبرزها «حارس شخصي للقائد العام المشير خليفة بالقاسم حفتر وآمر لمكتب القيادة في مدينة جالو».

المزيد من بوابة الوسط