الشحومي: أسعار النفط و«إجراءات المركزي» كلمة السر في مكاسب الدينار

قال مؤسس ورئيس سوق الأوراق المالية السابق الدكتور سليمان الشحومي، إن تراجع العملة الأمريكية في السوق السوداء يرجع في الأساس إلى ارتفاع أسعار النفط وإجراءات المصرف المركزي التي اتخذها مؤخرًا.

وأشار الشحومي في منشور عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إلى أنّ «الدينار يحقق انتصارًا بإحدي معاركه على الدولار في السوق السوداء مدعومًا بإجراءات المصرف المركزي بفتح الاعتمادات والسماح بتحويل الدولار بين الحسابات وبداية صرف مخصصات الأسر الجديدة وضمان حقوق من لم يصرف العام الماضي في إضافتها لهذا العام».

اقرأ أيضًا: خبير يتوقع استقرار سعر الدولار عند 7 دينارات بالسوق السوداء

وأضاف الشحومي سببًا آخر وراء مكاسب الدينار يتمثل في ارتفاع أسعار النفط عالميًا مما يزيد من قدرة المصرف المركزي على زيادة المعروض من الدولار، داعيًا إلى ضرورة «استغلال هذه الفرصة والإعلان عن سياسة أكثر وضوحًا وتحررًا في عرض الدولار من (المركزي) وسياسة أكثر شفافية وعدالة من قبل وزارة الاقتصاد في منح الموافقات للتوريدات وإعادة النظر في بنود السلع المسموح بتوريدها».

وشهد سعر صرف الدولار موجات من الهبوط والصعود خلال الساعات الماضية، حيث فقدت العملة الأمريكية، اليوم دينارًا كاملاً في السوق السوداء لليوم الثاني على التوالي، إذ فوجئ المتعاملون صباحًا بهبوط مفاجئ للدولار عندما سجل 5.90 دينار، قبل أن يعاود الارتفاع الطفيف ليتراوح بين 6.20 دينار و 6.30 دينار مساءً.

وكان سعر صرف الدولار استقرَّ فوق مستوى 9 دينارات خلال الفترة الماضية، بعدما شهدت العملة المحلية منذ منتصف 2016 تراجعًا كبيرًا إذ هبطت بنسبة 50% أمام العملة الأميركية بالسوق السوداء، حين تخطى الدولار حاجز سبعة دينارات نهاية نوفمبر 2016، مقارنة بـ3.6 دينارات نهاية مارس من العام نفسه.

المزيد من بوابة الوسط