«البريقة» تطمئن المواطنين: «أزمة السائقين» في طريقها إلى الحل

طمأنت شركة البريقة لتسويق النفط المواطنين بأنه جارٍ التوصل إلى حل عاجل بين وزارة الاقتصاد ومجموعة من سائقي النقل المنتسبين لجمعيات النقل، للحد من أزمة الوقود في المناطق الجنوبية.

وكانت مجموعة من سائقي النقل اعتصموا أخيرًا بسبب تردي الأوضاع الأمنية على الطرقات وتعرضهم لأعمال السطو، بالإضافة إلى مطالبتهم بزيادة تعريفة النقل نظرًا لارتفاع مصاريف التشغيل والصيانة، حسب إفادتهم.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط خاطبتا المجلس الرئاسي ووزارتي الداخلية والدفاع والأجهزة المعنية والجهات ذات الاختصاص باتخاذ جميع الإجراءات لتأمين الطرق، لكن لم تتم أي استجابة، بحسب البيان.

وقالت شركة البريقة إن «عمليات نقل وتوزيع الوقود هي اختصاص أصيل لشركات التوزيع الأربع التي تشرف عليها وزارة الاقتصاد»، مؤكدة أن مهمتها تقتصر على تخزين ومناولة المحروقات داخل أسوار مستودعاتها فقط.

وأشارت إلى أن الإمدادات إلى مستودعاتها تسير بشكل اعتيادي، وأنها على استعداد لتزويد أي كميات من المحروقات للجنوب، حال قيام وزارتي الدفاع والداخلية بتأمين الطرقات وإنهاء المشاكل التي تواجه السائقين.

المزيد من بوابة الوسط