لماذا كسر الدولار حاجز 8 دينارات في السوق السوداء؟

كسر الدولار الأميركي اليوم الاثنين، حاجز الثمانية دينارات في السوق السوداء، بهبوطه بنسبة 3.3% في يوم واحد، ليصل سعر صرف الدولار الواحد إلى 7.9 دينارات، في وقت سابق اليوم ثم 7.75 دينارات، حسب متعاملين ووسطاء، بعد أن كان 8.17 دينارات أمس الاثنين، و 8.11 دينارات أول من أمس.

وأرجع أستاذ الاقتصاد بجامعة مصراتة، د. مختار الجديد، هذا التقلب الكبير في سعر الدولار وهبوطه اليوم إلى استمرار بيع المصارف 400 دولار لأرباب الأسر من المواطنين والبدء في رفعها إلى 500 دولار.

وأضاف د. الجديد في تصريحه إلى «بوابة الوسط»، سببًا آخر مهمًا وهو أن وزارة الاقتصاد منحت موافقات لموردين بسلع مختلفة ولم تقتصر على المواد الغذائية. لذلك لم يعد هؤلاء الموردوين مضطرين إلى شراء الدولار من السوق السوداء، وهم ينتظرون تنفيذ اعتماداتهم عبر المصارف.

وفي السوق الرسمية، سجلت العملة الأميركية انخفاضًا طفيفًا اليوم إلى 1.3411 د‫ينار، مقابل 1.3432 د‫ينار أمس الاثنين، وفق النشرة الرسمية الصادرة عن المصرف المركزي.

وكان سعر صرف الدولار استقرَّ فوق مستوى 9 دينارات خلال الفترة الماضية، وتشهد العملة المحلية منذ منتصف العام الماضي تراجعًا كبيرًا بعدما هبطت بنسبة 50% أمام العملة الأميركية بالسوق السوداء، حين تخطى الدولار حاجز سبعة دينارات نهاية نوفمبر 2016، مقارنة بـ3.6 دينارات نهاية مارس من العام نفسه.

المزيد من بوابة الوسط