عودة الوحدة الأولى بمحطة كهرباء الكفرة الغازية للعمل بعد توقف دام ثماني سنوات

عادت الوحدة الأولى بمحطة الكفرة الغازية لتوليد الكهرباء إلى العمل مجددًا بعد توقفها عن العمل لفترة استمرت ثماني سنوات، بعد أن أنهى طاقم فني إيطالي وفريق عمل من مهندسي وفنيي المحطة أعمال صيانة استمرت قرابة شهرين.

وقال مدير محطة الكفرة الغازية، حسين المحجوب لـ«بوابة الوسط» اليوم الاثنين، إنَّ أعمال الصيانة و«العمرة الجسيمة للوحدة الأولى» بالمحطة انتهت الأحد، وأشرف عليها طاقم فني إيطالي تابع لشركة «أثوس إينرجي» وفريق عمل ضم مهندسين وفنيين بمحطة الكفرة الغازية.

وأوضح المحجوب أنَّ الوحدة الأولى بمحطة الكفرة الغازية «قادرة على إنتاج نحو 25 ميغاوات خلال فترات الذروة الصيفية وفي حالات الإطفاء التام، حيث تعتبر هذه الخطوة عاملاً مساعدًا في استقرار الشبكة العامة للكهرباء خصوصًا أنها تأتي بعد دخول الوحدة الأولى بمحطة سرت للكهرباء على الشبكة العامة قبل أيام قليلة».

وذكر المحجوب أن الوحدة كانت متوقفة عن العمل منذ العام 2010، مشيرًا إلى أن المحطة «تحصلت على موافقة من شركة الكهرباء على توريد وحدة جديدة بقدرة إنتاجية تتراوح بين 36 و40 ميغاوات، التي سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة».

وأضاف المحجوب أن محطة الكفرة الغازية تسعى إلى الحصول على موافقة بخصوص إضافة خزان وقود بسعة 15 مليون لتر، وصيانة الخزانات الحالية.

يشار أن مدينة الكفرة تستهلك نحو 30 ميغاوات خلال فصل الشتاء و60 ميغاوات في فصل الصيف، فيما تصل القدرة الإنتاجية للوحدتين بالمحطة إلى 50 ميغاوات.

كلمات مفتاحية