السويحلي يدين الهجوم على مطار معيتيقة

دان رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبدالرحمن السويحلي، الهجوم الذي تعرَّض له مطار معيتيقة في وقت سابق اليوم، وأدى إلى «ترويع المواطنين الآمنين»، مستنكرًا «تعريض مقدرات الليبيين للدمار» من خلال التصرفات التي وصفها بـ«العبثية وغير المسؤولة».

وأشار بيانٌ صادرٌ عن السويحلي، مساء اليوم الاثنين، إلى أنَّ «رئيس المجلس الأعلى للدولة يرفض اللجوء إلى العنف واستخدام القوة لتحقيق مكاسب سياسية أو تصفية حسابات شخصية تحت أي ذريعة».

وشهد محيط مطار معيتيقة، منذ صباح اليوم، اشتباكات عنيفة بين قوة الردع الخاصة وقوات تتبع بشير خلف الله المعروف باسم (البقرة)، التي بدأت هجومًا على مطار معيتيقة الدولي شرق طرابلس في محاولة منها لإطلاق موقوفين لدى قوة الردع.

وقالت قوة الردع عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إنَّ من بين المهاجمين «مجرمون مطلوبون لدى قوة الردع بعد هروبهم وانضمامهم لهذه الميليشيا»، كما أسفر الهجوم عن إلحاق أضرار كبيرة بالطائرات التابعة لشركة الخطوط الجوية الليبية والخطوط الأفريقية، ما دفع الشركتين إلى نقل طائراتهما من المطار إلى أماكن أخرى بعيدًا عن مواقع الاشتباكات.