محلل اقتصادي: 5 أسباب لارتفاع سعر صرف الدينار بـ«الموازية»

قال المحلل الاقتصادي وأستاذ الاقتصاد بجامعة مصراتة، مختار الجديد، إن 5 أسباب تقف وراء الارتفاع المفاجئ لسعر صرف الدينار مقابل الدولار الأميركي في السوق الموازية هذا الأسبوع.

وحسب متعاملين ووسطاء، سجل سعر صرف الدولار، الأحد، 8.11 دينار، بعد أن استقر فوق مستوى 9 دينارات خلال الفترة الماضية.

وأوضح الجديد، في تدوينة عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «الاتجاه العام خلال الأسبوعين الماضيين في هبوط»، مشيرًا إلى أن هذا «الاتجاه يدعمه ارتفاع أسعار النفط في السوق العالمية».

كانت أسعار خام البرنت قد ارتفعت نهاية الأسبوع الماضي لأعلى مستوى لها منذ العام 2014، بعد أن اقترب من الـ70 دولارًا للبرميل.

وأشار أستاذ الاقتصاد بجامعة مصراتة إلى أن هذا الارتفاع في أسعار الصرف يحفزه أيضًا «ارتفاع حجم إنتاج النفط الليبي، وحالة الاستقرار النسبي التي تعيشها البلاد».

وأشار إلى أن من بين الأسباب الأخرى «حجم الاعتمادات المفتوحة، وبدء مصرف الأمان في بيع مبلغ الـ500 دولار الذي أقره المصرف المركزي، ما يعني أن بقية المصارف الأخرى ستبدأ أيضًا».

لكنه اعتبر أن هذه الأسباب «عامة»، مستبعدًا إمكانية وضع سيناريوهات مستقبلية لأسعار الصرف.